22:09 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    314
    تابعنا عبر

    طالبت دولة الإمارات الحكومة القطرية بتلبية احتياجات المواطنين القطريين بدلا من تخصيص أموالا للمساعدات الموجهة لتمويل الإرهاب.

    وحثت الإمارات قطر على "وضع حد لبرامج وخطاب التحريض على الكراهية في وسائل الإعلام الوطنية، لما يشكل ذلك من تهديد لأمن كافة دول المنطقة بما فيها قطر"، جاء ذلك في كلمة ألقتها أميرة العامري، من وزارة الخارجية والتعاون الدولي أمام مجلس حقوق الإنسان في إطار اعتماد التقرير الوطني لقطر في الدورة الثانية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم".

    وأكدت العامري في مستهل كلمتها على أن "دولة الإمارات أخذت علما بالاستنتاجات التي توصل إليها الفريق المعني بالاستعراض الدوري الشامل، وهي تود في هذا السياق أن تحث قطر مجددا على إيلاء الأهمية والعناية اللازمتين لمجموعة التوصيات التي أخذت قطر بها علما وعددها 92، ومن بينها التوصيات المقدمة من دولة الإمارات والمتعلقة بالأعمال غير القانونية التي تقوم بها قطر في إيواء ودعم الجماعات الإرهابية، باعتبارها انتهاكا لحقوق الإنسان".

    وفي ختام كلمة الدولة أمام مجلس حقوق الانسان، أكدت أميرة العامري أن دولة الإمارات تأمل في أن "تستمع قطر إلى نداءات الاستغاثة التي أطلقها الآلاف من آل غفران الذين تم تجريدهم من جنسيتهم، وأن تتوقف عن طرد بعض القبائل بمن فيهم الأطفال، دون مراعاة أدنى معايير القانون الدولي لحقوق الإنسان".

    يذكر أن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن، علق على الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية في السعودية، وكتب في تغريدة على تويتر: "ندين الهجمات على المرافق الحيوية والمدنية وآخرها البقيق"، مطالبا بإيقاف "الحروب والصراعات" إلى جانب "تكاتف الجهود لتحقيق الأمن الجماعي المشترك في المنطقة".

    انظر أيضا:

    مواعيد خاصة لتدريب الصقور لمسابقات الصيد في قطر
    ​الخطوط الجوية القطرية تكشف عن خسائرها المالية
    الرئاسة الفرنسية تعلن لقاء ماكرون وأمير قطر بعد الهجمات على السعودية
    بيان: أمير قطر يناقش الهجمات على السعودية ويعبر عن قلقه من سلوك إيران
    الكلمات الدلالية:
    الإرهاب, الإمارات, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook