17:53 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    تحليل

    هكذا تصنع التطعيمات الوقائية والإجبارية في مصر

    © Photo / Pixabay
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    مع اقتراب فصل الشتاء والتقلبات الجوية والتفاوت المستمر في درجات الحرارة  يثار الحديث حول التطعيمات الموسمية أو ما نطلق عليه "لقاح"، للوقاية من الإنفلونزا وأمراض عديدة أخرى.

    عادة ما يقترن ذكر اللقاح بالمصل رغم الفارق الكبير في حالات استخدام الإثنين، وتنقسم اللقاحات إلى أنواع إجبارية كالتي يحصل عليها الأطفال بعد الولادة، والبعض الآخر شبة إجباري كالتي تقوم الهيئات والشركات بإعطاءها لموظفيها، فما هي أهم التطعيمات والفرق بين المصل واللقاح...

    أنواع اللقاحات

    قال الدكتور محمد ربيع، رئيس هيئة المصل واللقاح المصري السابق، إن التطعيمات تنقسم إلى جزئين، الجزء الإجباري على جميع الأطفال تبدأ من سن الولادة ويصل عددها تقريبا 9 تطعيمات، أما الجزء الثاني وهو التطعيمات الاختيارية مثل تطعيمات الإنفلونزا الموسمية.

    وأضاف رئيس هيئة المصل واللقاح لـ"سبوتنيك"، أن أكثر التطعيمات المطلوبة في تلك الفترة من العام وهي اختيارية "تطعيمات الانفلونزا" مع اقتراب فصل الشتاء، أضف إلى ذلك تطعيم الإسهال عند الأطفال، وتطعيم ضد أمراض الشعب الهوائية، ورغم أن تلك التطعيمات اختيارية إلا أن بعض الأطباء المعالجين قد ينصح بها المريض كنوع من الوقاية، كما أن هناك تطعيما اختياريا ولكنه في حكم الإجباري عند معظم الهيئات والشركات وهو التطعيم ضد فيروس B، وهو يقي الإنسان من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي B.

    وحول تطعيمات الإنفلونزا والتي ظهرت في السنوات الأخيرة مثل انفلونزا الطيور والخنازير وغيرها من الأسماء التي أثارت الرعب في معظم دول العالم قال ربيع، انتهت تقريبا تلك الأمر ولم نعد نسمع كثيرا عنها، وحتى إن كانت باقية اعتقد أنها تصيب الطيور أو الخنازير فقط.

    تصنيع اللقاحات

    وأشار الرئيس السابق للمصل واللقاح، إلى أن تصنيع اللقاحات والأمصال مرهق ومكلف جدا بالمقارنة بالأدوية العادية نظرا لأنها تعتمد على عمليات بيولوجية تستغرق 6 أشهر على الأقل لكي يخرج لنا اللقاح أوالمصل، عكس الأدوية والتي يمكن إنتاج أي نوع منها خلال 48 أو 72 ساعة فقط، لذلك يمكن أن نرى قله فعالية بعض اللقاحات لأن الفيرس الذي قامت عليه عملية الإنتاج منذ 6 أشهر قد يكون تغير.

    الفرق بين المصل والقاح

    وحول الفرق بين المصل واللقاح قال ربيع، المصل هو عبارة عن أجسام مضادة جاهزة وتقوم بحقنها مباشرة، أما اللقاح فهو عملية حقن بالمادة السامة بصورة مضعفة ويحقن بها بصورة مباشرة وتظهر أعراضها على الجسم بعد 15 يوم، أما المصل فهو يعمل بمجرد الحقن مباشرة، بينما اللقاح والتطعيم فيعمل بعد 15 يوم، وأهم تلك الأمصال هى مصل الكلب والثعبان والعقرب والتي تكون متواجدة بكثافة حسب المكان وتواجد تلك العناصر به.

    الخيول مصانع الأمصال

    وأوضح ربيع أن الخيول هى مصانع الأمصال في مصر، حيث نقوم بحقن الخيول بسم العقرب أو الثعبان أوالكلب والذي يقوم بتكون أجسام مضادة بشكل طبيعي لمقاومة تلك السموم، ثم نقوم بأخذ تلك الأجسام من دم الخيل وتنقى حتى نصل إلى مستحضر جاهز للحقن في البشر، كل الأمصال نأخذها من الخيول نظرا لقدرتها على التحمل، ثم يتم إعدام تلك الخيول بعد فترة من تلك العمليات التصنيعية، لذا كانت لدى الهيئة مزرعة خيول تصل إلى 100 فدان في حلوان، ونقوم بعملية التصنيع باستمرار ونخزن وفقا للاحتياج.

    ولفت الرئيس السابق للمصل واللقاء أن إنتاج الهيئة من المصل واللقاح كان يغطي حوالي 25 في المئة من الاحتياجات، وتراجع بنسبة 5 في المئة ويتم استيراد الكميات الناقصة من الخارج.       

    وتستورد حاليا 80% من احتياجاتنا، ويتم توفير 20% فقط محلي، وتستهدف خلال العام الحالى أن يغطي المنتج المحلى 35% من هذه الاحتياجات، بتكلفة نحو 130 مليون جنيه.

    وتستهلك مصر سنويا من الأمصال ما يقرب من 1.5 إلى 2 مليون جرعة وتتنوع الاحتياجات من الأمصال ما بين مستخرج من العقارب والثعابين، بالإضافة إلى أمصال التيتانوس العلاجى والوقائى، وننفق على التطعيمات بشكل عام 350 مليون جنيه سنويا.

    انظر أيضا:

    مصر تحسم الجدل حول إعطاء الطلاب تطعيمات تسبب العقم لتقليل زيادة السكان
    أوغندا تبدأ في حملة تطعيم ضد الإيبولا خوفا من انتقاله من الكونغو
    التطعيم ضد الكوليرا في اليمن قد لا ينقذ اليمنيين من تفشي المرض
    منظمة الصحة: تطعيم أكثر من 1300 شخص ضد الإيبولا في جوما
    الإعلان عن بدء حملة تطعيم ضد الكوليرا في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    طلبة, الطلبة, التلاميذ, حملة تطعيم, تطعيمات, تطعيم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik