02:53 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت قيادة القوات الأمريكية "أفريكوم" شن غارة جوية، استهدفت محيط مدينة مرزق جنوب البلاد، ما أسفر عن مقتل 11 عنصرا إرهابيا من تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وشددت أفريكوم، في بيان، على أن هذه الضربات، لم تسفر عن مقتل أو إصابة أية مدنيين، مشيرة إلى أنها تمت بالتنسيق مع حكومة الوفاق المدعومة دوليا.

    بدوره، أكد مدير العمليات في القيادة الأمريكية الأفريقية، اللواء ويليام جايلر، أن الهدف من هذه الغارة الجوية، هو القضاء على إرهابي داعش وحرمانهم من القدرة على شن هجمات على الشعب الليبي، لافتا إلى أنهم يواصلون دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى استقرار الوضع السياسي في ليبيا وتعطيل المنظمات الإرهابية التي تهدد الاستقرار الإقليمي.

    وكانت أفريكوم، أعلنت شن غارة جوية بالتنسيق مع حكومة الوفاق، استهدفت إرهابيي "داعش" في محيط بلدة مرزق جنوب ليبيا، في التاسع عشر من سبتمبر الجاري.

    من جهته، قال الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، اللواء أحمد المسماري، إن قواته الجوية لم تشارك في شن أي غارات على منطقة مرزق خلال الساعات الماضية. وشدد المسماري في إفادة بصفحته الرسمية على "فيسبوك"، على أنه "لا صحة للأخبار التي تتحدث عن شن مقاتلاتنا غارات جوية على مواقع معادية في المنطقة المذكورة أو في محيطها".

    انظر أيضا:

    برلماني ألماني: أمريكا وفرنسا تحاولان منع بلادنا من لعب دور مهم في ليبيا
    فرنسا وإيطاليا والإمارات وبريطانيا وأمريكا تدعو لوقف التصعيد في ليبيا
    تفاصيل اجتماع السراج وقائد "أفريكوم" وسفير أمريكا في ليبيا
    بيان مشترك من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وأمريكا حول ليبيا
    بيان جديد من أمريكا بشأن التصعيد العسكري في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    أزمة ليبيا, داعش ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook