12:35 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    صرح الرئيس اللبناني ميشال عون أن شروط العودة الآمنة للاجئين السوريين أصبحت متوفرة، وأن الوضع الأمني في الأراضي السورية أصبح مستقرا، بعدما انحصرت المواجهات العسكرية في منطقة إدلب.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال عون في كلمة، اليوم الأربعاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إنه "لا يمكن للمجتمع الدولي أن يجتمع فقط على تأمين الحد الأدنى من المساعدات للنازحين، ويغيب برامج العودة الآمنة لهم، خاصة بعد ما أصبحت شروط هذه العودة متوفرة، والوضع الأمني في معظم أراضي سوريا وفقا للتقارير الدولية أضحى مستقرا".

    وأضاف عون "المواجهات العسكرية انحصرت في منطقة إدلب، والدولة السورية أعلنت ترحبيها مرارا بعودة أبنائها من النازحين".

    الجدير بالذكر أن لبنان يعاني منذ عام 2011، من أزمة ناجمة عن وجود لاجئين سوريين قدموا إلى البلاد هرباً من الحرب التي دارت رحاها على الأراضي السورية، الشيء الذي شكل وما زال عبئا كبيرا على اقتصاد لبنان. وحذر وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، في أوائل أيار/مايو الجاري ، من أن بلاده لن تستطيع بمفردها تحمل عبء اللاجئين في حال تواصلت في لبنان الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها.

    انظر أيضا:

    زيارة شينكر إلى لبنان بين التهديد والوعيد والرفض لعودة النازحين
    خبراء: مساعدات أوروبا للنازحين السوريين في لبنان هدفها سياسي
    عون أمام وزيرة فرنسية: لبنان متمسك بعودة النازحين دون انتظار الحل السياسي
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook