10:16 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال فؤاد راشد، رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي في اليمن، إن مأزقا كبيرا تمر به القضية الجنوبية، وإن المجلس الانتقالي أدخل القضية في نفق مظلم عندما حاول الانفراد بالقرار الجنوبي على حساب كل المكونات السياسية.

    وأضاف راشد في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الخميس، ما أوصلتنا له الأحداث الأخيرة في عدن، نحتاج وقت  كبير حتى يتم إعادة مسار القضية الجنوبية لبوصلتها، بعد أن حرفها من مجموعة من الانتهازيين لم يكن لهم صلة سابقة بالحراك الجنوبي جاءت بهم تداعيات حرب ٢٠١٥ ومناصب الشرعية المقالين منها، ولن يتم ذلك حتى يتجفف التدفق المالي عنهم غير البريء والذي جعلهم يرفعون القضية سياجا لمصالح الدافعين وأهدافهم الأخرى".

    وتابع راشد، نحتاج وقتا مضاعفا لاعادة التلاحم الجنوبي إلى ما كان عليه حين انطلق الحراك الجنوبي في يوليو/تموز 2007م صافيا نقيا صادقا، كيف يمكن لنا أن نعتذر لواحد من أبرز قادتنا "ناصر النوبة" حين جرى مداهمة بيته وسرقة محتوياته وسجن أفراده ونحن لم نزل نمضي في طريق الثورة".

    وأردف راشد، لابد أن نعترف الآن وبكل شجاعة أن قضية الجنوب في مأزق كبير وأدخلها المجلس الانتقالي نفقا مظلما مذ حاول مستميتا الانفراد بالقرار الجنوبي عن الجنوبيين بينما هو ظل قلما بيد محرك.

    وأكد راشد أنهم سيواصلوا بيع الكذب وبداخلهم يعرفون أنهم يمضون بالقضية نحو المجهول والتشظي الجنوبي الذي بلغ أسوأ مراحله التاريخية اليوم.

    وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي قد استولت على عدن وسيطرة على مقرات الحكم التابعة لحكومة الرئيس هادي المعترف بها دوليا في 10 أغسطس/آب  الماضي إلى خلط الأوراق في اليمن بشكل عام وفي المحافظات الجنوبية على وجه التحديد.

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية تحذر من انفجار باخرة "صافر" في مرفأ الحديدة
    وزير يمني يكشف عن مقر مؤقت للحكومة بدلا من عدن وصنعاء
    الجيش اليمني يحبط هجوما على عرض عسكري في حضرموت
    في العام الدراسي الجديد... اليمن بلا مدارس وملايين الأطفال في خطر
    الكلمات الدلالية:
    الانتقالي الجنوبي, الحراك الجنوبي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook