17:45 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    حذر رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، أمس الجمعة، من أن انتخاب حزب "قلب تونس" الذي يرأسه نبيل القروي، سيؤدي إلى تصادم في السلطة التنفيذية في حال فوز المرشح قيس سعيّد بالرئاسة.

    وشدد الغنوشي، خلال مؤتمر صحفي تناول الانتخابات التشريعية، على أن حركته ليس لديها استعداد للتحالف مع أي حزب تحوم حوله شبهات فساد، مشددا على "دعمهم لانتخاب قيس سعيّد في جولة الانتخابات الرئاسية القادمة".

    ودعا الغنوشي، إلى انتخاب حركة النهضة في الانتخابات التشريعية القادمة، تفاديا لسيناريو تصادم السلطة التنفيذية في حال فوز سعيّد بالرئاسة، وقال إن: "النهضة مهيئة للحكم من خلال تجربتها ومن خلال نظافة يد مسؤوليها، ولم ينسب لأحد منهم فساد".

    وبرر الغنوشي دعوته لانتخاب النهضة قائلا: "نحن منعنا المنظومة القديمة سنة 2014 من أن تنحرف نحو اليمين ونحو الإقصاء، وسنفعل ذلك مع قوى الثورة، حتى لا تمضي بالبلاد نحو المجهول".

    وأكد أن حركته ضحت بالمصلحة الحزبية الضيقة إبان الأزمات التي مرت بها البلاد عام 2014 مقابل تحقيق المصالح الوطنية الكبرى، مشيرا إلى أنهم بالتعاون مع رئيس البلاد الباجي قائد السبسي تمكنوا من تجنيب البلاد الكوارث والحرب الأهلية.

    وكانت حركة النهضة التونسية قد أعلنت، أمس الجمعة، خلال مؤتمر صحفي عن برنامجها الانتخابي الخاص بالانتخابات الرئاسية والتشريعية، ويتضمن البرنامج المتعلق بالانتخابات التشريعية 4 محاور، المحور الأول يرتكز على منوال اقتصادي يرتقي بالقيمة المضافة.

    أما المحور الثاني فيرتكز على تحديث جذري للمرافق العمومية وفق أفضل الممارسات، في حين يرتكز المحور الثالث على منوال تنموي اجتماعي إدماجي وعادل ومستدام، ويتضمن المحور الرابع إحداث منوال حوكمة يحرر المبادرة ويعزز المساءلة ويضمن المنافسة النزيهة.

    انظر أيضا:

    تونس... الإعلان عن الموعد المبدئي لجولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية
    "يوم غضب" في تونس... وقفات احتجاجية للمحامين بقصر العدالة وجميع المحاكم
    المرشح الرئاسي في تونس قيس سعيد: غير مرتاح لاستمرار سجن القروي
    ارتدادات إفلاس "توماس كوك" تلقي بظلالها على تونس
    الكلمات الدلالية:
    الغنوشي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook