22:36 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    التقى رئيس حركة جيش تحرير السودان، عبد الواحد محمد نور، اليوم الأحد، في باريس، برئيس وزراء الحكومة الانتقالية السودانية، عبد الله حمدوك، بتنسيق من الخارجية الفرنسية.

    الخرطوم - سبوتنيك. وبحسب بيان للحركة، "تبادل الطرفان الرؤى حول أسباب الصراع في السودان وجميع القضايا السودانية، وكيفية مخاطبة جذور الأزمة السودانية، لا سيما قضايا التغيير والحرب والسلام، واستكمال الثورة وبناء الدولة السودانية التي لم تؤسس بعد".

    وأضاف البيان، "أكدت الحركة تمسكها بالتغيير الشامل والسلطة المدنية الكاملة وتصفية نظام المؤتمر الوطني وكافة مؤسساته ومحاكمة رموزه، وكما جددت الحركة عدم اعترافها بالإعلان الدستوري والاتفاق الثنائي بين قحت والمجلس العسكري ولا بالحكومة التي أنشئت علي أساسه".

    وذكر البيان أن حمدوك أبدى "رغبته الأكيدة بمخاطبة جذور الأزمة السودانية كمدخل لمعالجة جميع مشاكل السودان، وتحقيق السلام الشامل والعادل بمشاركة جميع الأطراف".

    وأضاف أن الطرفان اتفقا على "مواصلة اللقاءات غير الرسمية، وتبادل الرؤى والأفكار حول الطرق الكفيلة بحل الأزمة الوطنية".

    انظر أيضا:

    السودان... مجهولون يهاجمون منازل قيادات في قوى الحرية والتغيير
    حمدوك يدعو واشنطن لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بشكل عاجل
    رئيس الوزراء السوداني: أسعى لإزالة السودان من "الدول الراعية للإرهاب"
    خبير عسكري يتحدث عن الشروط الأمريكية لإخراج السودان من قوائم الإرهاب
    السودان... تشكيل لجنة للتحقيق في الانتهاكات خلال الاحتجاجات
    رسالة من رئيس وزراء السودان إلى السعودية: لا نحتاج إلى المنح والهبات
    بشأن "قائمة الإرهاب"... طلب للسودان من السعودية
    الكلمات الدلالية:
    الحركة الشعبية لتحرير السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook