13:00 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، إن الأزمة الخليجية تمثل "تهديدا وجوديا لمستقبل دول مجلس التعاون الخليجي".

    وذكرت الخاطر في مقابلة مع موقع "المونيتور"، على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن قطر أعربت عن تقديرها لوساطة الشيخ صباح الأحمد الجابر أمير دولة الكويت، مضيفة أنه كانت هناك "محاولات عديدة" لحل النزاع.

    وتابعت: "الوساطة الكويتية ما زالت مستمرة ونحن نقدر ذلك. كانت هناك العديد من المحاولات، حتى في الآونة الأخيرة، ومع ذلك لم يحدث أي تقدم فيما يتعلق بأزمة دول مجلس التعاون الخليجي نفسها".

    وقالت: "من المثير للاهتمام للغاية، كما هو معلوم، أن دول الحصار، خاصة الخليجية منها، على استعداد للجلوس تحت مظلات أخرى مع قطر في فعاليات دولية وإقليمية، ولكن ليس تحت مظلة دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تهدد أزمة الحصار وجود مجلس التعاون الخليجي بالأساس مع تجنب النقاش حول الأزمة في فعاليات المجلس".

    وكان نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، قال إن الأجواء العامة أقرب إلى التفاؤل منه إلى التشاؤم فيما يتعلق بحل الأزمة الخليجية.

    وفي 5 يونيو/ حزيران من العام 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

    وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية".

    وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث حتى الآن.

    انظر أيضا:

    شقيق أمير قطر يوجه رسالة ضمنية إلى "دول المقاطعة"
    أول تعليق على بيان السعودية... الكويت تبشر شعب الخليج بشأن مقاطعة قطر
    "كنز الشمال"... قطر تعلن عن "بشير خير" وسط المقاطعة والتوترات في الخليج
    الكلمات الدلالية:
    دول المقاطعة, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook