09:10 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تعقد في منتجع كراسنويا بلانيا في مدينة سوتشي الروسية الدورة السادسة عشر لمنتدى فالداي للحوار، في الفترة بين 30 سبتمبر/ أيلول وحتى 3 أكتوبر/تشرين الأول.

    ويحمل المنتدى هذا العام عنوان "فجر الشرق والنظام السياسي العالمي"، وياتي تتويجا لعمل المنتدى في العام الماضي، الذي تضمن سلسة من الموتمرات الإقليمية وجلسات الحوار الدولية، وينبع اختيار موضوع هذا العام من رغبة روسيا في تقوية موقفها الجيوسياسي، حيث أنها أصبحت مشاركا أساسيا في أحداث الشرق الأوسط.

    ويناقش المشاركون هذا العام مواضيع عديدة أهمها الشرق الأوسط والتطرف الديني وأثره على السياسة، وتطوير أوراسيا الكبرى، وفتح آفاق جديدة في الاقتصاد العالمي، بالاضافة إلى الهجرة وتاثيرها على العالم.

    وقد عقدت جلسة اليوم عن التطرّف الديني وأثره على السياسة، والذي أظهر نفسه في الشرق كقوة سياسة، ونجح بتكوين ما يشبه الدولة، وكان أحد المتحدثين فيها رمزي رمزي نائب المبعوث الأممي السابق إلى سوريا، وقال رمزي للصحفيين إن "التطرّف الديني لا يقتصر على دين واحد، بل هو موجود في المسيحية واليهودية كما في الإسلام بالإضافة إلى الأديان الأخرى".

    وتابع رمزي: "لقد أتيت من مصر حيث يوجد تطرف ديني، وتحدثت اليوم عن أصل التطرّف الديني والإخوان المسلمين وكيف تطور هذا التطرّف عبر الزمن، واقترحت لمواجهة هذا التطرّف بأنه يجب علينا توحيد المسؤوليات والجهود بين الحكومات في العالم الإسلامي وفي العالم بشكل عام".

    وأكد رمزي أن الحل الأمثل لمكافحة التطرّف هو تحقيق الديمقراطية والتعامل مع الإسلاميين من دون عنف، لكن المشكلة أن العنف يتنامى بين الحكومات وهولاء الإسلاميين، وأن التطرّف السلامي ما كان لينمو لولا البيئة الموجودة، وهو تحد حقيقي، ولذلك يجب العمل على المستوى العالمي.

    وأكمل رمزي: "هناك مشكلة أخرى هي أن القوى المتطرفة استخدمت الدول الحرة لبناء ترسانة لها من التقنيات والتمويل، وأتذكر أن أيمن الظواهري كان يدير شوارع كاملة في مدن أوروبية، وجميعنا يعلم ماذا حدث بعدها في أفغانستان، لذلك فالأمر معقد قليلا وصعب الحال".

    وعند سؤاله حول رأيه بالتحالف الدولي لحماية الملاحة في الخليج، قال رمزي: "الشرق الأوسط بحاجة لحماية جميع الدول فيه، وأنا هنا أتحدث كمصري بأننا لا نستطيع فصل أمن الخليج عن أمن الشرق الأوسط، كون المشكلة الرئيسية هنا هي الصراع العربي الإسرائيلي، لذلك يجب أن يكون هناك نظام لحماية الجميع، حتى يطرأ شيء على المسار العربي الإسرائيلي".

    وتطرق رمزي لموضوع اللجنة الدستورية التي شكلت حديثا في سوريا، أعرب مساعد المبعوث الأممي السابق عن سعادته بتشكيل اللجنة، وأن الوقت لا يزال مبكرا حتى نعرف كيف ستتطور، وأضاف: أعتقد أن الوثائق موجودة حول اللجنة وأسلوب عملها والإجراءات، وكأي وثيقة خضعت لمفاوضات طويلة، والمنتج النهائي هو عبارة عن توازن المصالح المختلفة.

    وتابع رمزي: "الحكومة السورية تفسرها بشكل، والمعارضة تفسرها بشكل آخر، وحتى الدول الإقليمية والعالمية لها تفسيرات مختلفة، وسوف نرى كيف سيتم التعامل مع هذه التفسيرات المختلفة بشأن هذه الوثيقة، لكنها خطوة مهمة، وأنا آسف جدا أنها لم تحدث قبل عام من الآن".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook