23:15 05 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مصر وروسيا وتوقيع اتفاق المحطة النووية في الضبعة

    رئيس المحطات النووية في مصر: بناء الضبعة يجري وفقا للجدول الزمني المخطط له

    © Sputnik . The Egyptian presidency
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    صرح رئيس هيئة المحطات النووية في مصر، أمجد الوكيل، بأن العمل على بناء محطة الضبعة النووية يجري وفقا للجدول الزمني المخطط له، وجاري استخراج إذن الإنشاء.

    موسكو - سبوتنيك. وقال الوكيل لوكالة "سبوتنيك" على هامش فعاليات أسبوع الطاقة الروسي في موسكو، اليوم الأربعاء: "نحن نسعى جاهدين للحفاظ على جدول زمني، كما هو مخطط. لقد تغيرت بعض المعالم أثناء التنفيذ، بعض المعالم يتم إزاحتها للأمام أو للخلف، لكن نحن نحافظ على تاريخ الإنشاء الابتدائي كما هو، ونسعى مع الجانب الروسي من أجل الحفاظ على الجدول الزمني كما هو".

    وأضاف رئيس هيئة المحطات النووية في مصر: "انتهينا من بناء المدن السكنية اللازمة لإقامة الخبراء من الجانب الروسي والعاملين من الجانب الروسي، والعاملين من الجانب المصري".

    وتابع الوكيل: "انتهينا من خطط إمداد الموقع بالمياه والكهرباء والاتصالات اللازمة وكل هذا من الأمور الخاصة بالبنية التحتية التي يجب توافرها حتى نبدأ في مرحلة البناء، فكل ما يتطلبه الموقع من بنى تحتية قد تم الانتهاء منه. ونتوقع أن تكون البداية الحقيقية للبناء في الموقع في النصف الثاني من العام القادم".

    وكان المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، أيمن حمزة، قد أعلن في وقت سابق، أن محطة الضبعة النووية، حصلت على كافة الموافقات الرسمية، وأن عملية الإنشاءات الخاصة بالمفاعل وفق المخطط له في النصف الثاني من عام 2020، ولم يتبق سوى ترخيص الإنشاء.

    وقال حمزة: "تم إصدار تراخيص قبول الموقع والموافقة على تقرير الأمان المبدئي المقدم من الشركة الروسية المنفذة وكذلك الموافقة على تقرير الأثر البيئي".

    انظر أيضا:

    مدير مشروع الضبعة الأسبق: روسيا تنشئ في مصر مفاعلا ينتمي لفئة جديدة أكثر تطورا وأمانا
    مسؤول سابق يكشف محاولات رجال جمال مبارك لإفشال مشروع الضبعة النووي
    السيسي يوجه باستكمال إجراءات دخول مشروع الضبعة النووي حيز التنفيذ
    مصر تعلن موعد بدء بناء مفاعل "الضبعة" النووي
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الضبعة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik