00:07 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نظم نشطاء في إسطنبول، اليوم الأربعاء، تظاهرة خارج القنصلية السعودية حيث قُتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي قبل عام.

    وخاشقجي، كاتب العمود في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، تم خنقه وتقطيعه في القنصلية السعودية في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 عندما ذهب للحصول على المستندات المطلوبة لزواجه من المواطنة التركية خديجة جنكيز.

    وقد كشفت النقاب عن نصب تذكاري لخاشقجي أمام القنصلية مباشرة.

    وبحسب (أ ف ب) قالت جنكيز في خطاب "بعد أسوأ عام في حياتي أقف هنا مكسورة لكني فخورة".

    وأعلنت خطيبة خاشقجي 4 طلبات من أمام القنصلية وقالت: "ما زلت أطلب العدالة. أريد أن أعرف ما حدث لجسده. أريد إطلاق سراح أصدقائه من السجن. وأريد أن يُحمَّل المسؤولون عواقب أفعالهم".

    © REUTERS / UMIT BEKTAS
    خطيبة الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي وجيف بيزوس مؤسس شركة أمازون في أثناء حضورهما احتفالًا بالذكرى السنوية الأولى لمقتل خاشقجي في إسطنبول

    وتسببت القضية في توتر شديد في علاقات المملكة العربية السعودية مع الغرب.

    وقال ديفيد هيرست رئيس تحرير مجلة "ميدل إيست آي" في افتتاح المراسم التذكارية: "قبل عام كنا نتناول الطعام الجيد والرائع من يده". "لكن قتل جمال أصبح كابوسًا".

    ومن جانبه دعا أندرو غاردنر، من منظمة العفو الدولية، إلى إجراء تحقيق تقوده الأمم المتحدة في جريمة القتل، وشجب المحاكمة الـ"صورية" في الرياض ووصفتها بأنها "سخرية من العدالة".

    وقد حوكم أحد عشر مشتبهاً في الرياض، ويواجه خمسة منهم عقوبة الإعدام، لكن جلسات الاستماع تُعقد خلف أبواب مغلقة ولم تُعلن أسماء المتهمين.

    © REUTERS / UMIT BEKTAS
    خطيبة الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي وجيف بيزوس مؤسس شركة أمازون في أثناء حضورهما احتفالًا بالذكرى السنوية الأولى لمقتل خاشقجي في إسطنبول

    وقال تقرير صادر في يونيو/ حزيران عن المقرر الخاص للأمم المتحدة أغنيس كالامارد إن هناك "أدلة موثوقة" تربط الأمير محمد بن سلمان بالقتل ومحاولة التستر.

    ومع ذلك، لم تستجب أي دولة في الأمم المتحدة لدعوتها لبدء تحقيق كامل. وقالت كالامارد في الحفل "لن نتوقف حتى يتم تحقيق العدالة".

    ونفى ولي العهد أي تورط لكنه أخبر برنامج تلفزيوني في فيلم وثائقي بأنه يقبل مسؤولية القتل، لأنه حدث "تحت عهدتي".

    ومن جانبه ألقى بيزوس خطابًا قصيرًا موجهًا إلى جنكيز قائلاً: "عليك أن تعرف أنك في قلوبنا. نحن هنا وأنت لست وحدك".

    © REUTERS / UMIT BEKTAS
    خطيبة الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي وجيف بيزوس مؤسس شركة أمازون في أثناء حضورهما احتفالًا بالذكرى السنوية الأولى لمقتل خاشقجي في إسطنبول

    وانضم جيف بيزوس، صاحب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إلى نشطاء وأصدقاء الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، بالقرب من القنصلية السعودية في إسطنبول، اليوم الأربعاء في الذكرى السنوية الأولى لوفاته البشعة.

    وبحسب "أسوشيتد برس" بدأ النصب التذكاري بعد الساعة 1:14 بعد الظهر. (1014 بتوقيت غرينتش) – وهو الوقت الذي دخل فيه خاشقجي إلى القنصلية قبل عام، للحصول على الوثائق اللازمة له ليتزوج من خطيبته التركية، التي كانت تنتظره في الخارج. لكنه لم يخرج أبدا.

    خلال الحفل، دعا النشطاء إلى إجراء تحقيق شامل للأمم المتحدة في جريمة القتل، والعمل لضمان عدم إفلات مرتكبي جريمة القتل من العقاب.

    © REUTERS / UMIT BEKTAS
    خطيبة الصحفي السعودي المقتول جمال خاشقجي وجيف بيزوس مؤسس شركة أمازون في أثناء حضورهما احتفالًا بالذكرى السنوية الأولى لمقتل خاشقجي في إسطنبول

    وامتدح بيزوس، وهو أيضًا مؤسس شركة "أمازون"، خطيبة خاشقجي، جديجة جانكيز، التي كانت تسير في الشارع خارج القنصلية السعودية لساعات في انتظار ظهوره من جديد.

    وكشف المشاركون لاحقًا عن نصب تذكاري لخاشقجي، الذي عرف بانتقاده للحكومة السعودية.

    انظر أيضا:

    شاهد... أصدقاء خاشقجي يقفون أمام القنصلية السعودية في إسطنبول لحظة دخوله الأخير
    بعد تصريحات محمد بن سلمان... أول تعليق من خطيبة خاشقجي
    صحيفة سعودية تكشف لأول مرة اعترافات المتهمين بالتخلص من "جثة خاشقجي"
    صلاح جمال خاشقجي: سأكون كما كان والدي
    أردوغان: معاقبة قتلة خاشقجي دين في أعناقنا
    "ضحكوا قبل التقطيع"... الكشف عن أسرار 45 دقيقة من "الرعب" قبل قتل خاشقجي
    الاتحاد الأوروبي يصدر بيانا في الذكرى الأولى من "مقتل خاشقجي"
    الكلمات الدلالية:
    القنصلية السعودية في إسطنبول, إسطنبول, السعودية, خطيبة خاشقجي, جمال خاشقجي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook