07:17 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الخارجية العراقية

    الخارجية العراقية تستدعي السفير الإيراني في بغداد بعد أنباء عن إغلاق القنصلية

    facebook/Basra
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استدعت الخارجية العراقية السفير الإيراني في بغداد، على خلفية أنباء إغلاق القنصلية العراقية في مشهد الإيرانية.

     أصدرت الخارجية العراقية بيانا، مساء اليوم، الأربعاء، أوضحت من خلاله أنها أبلغت عبد الكريم هاشم مصطفى، السفير الإيراني، الرفض المطلق لتصريحاته الأخيرة.

    التحالف الدولي

    وأوضح البيان الذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، أن هاشم مصطفى قد أدلى في تصريح سابق حول استهداف قوات التحالف الدولي العاملة في العراق، التي تعمل بطلب الحكومة العراقيّة، وبالتنسيق معها، تقوم بمهمة التدريب وتقديم الاستشارات للقوات العراقية.

    وشددت الخارجية العراقية على أن بغداد لن تسمح بأن تكون ساحة صراعات دولية، أو أن تكون ممرا أو مقرا لأيّ اعتداء يضرُ دول الجوار أو أصدقاء العراق من دول الإقليم والعالم. 

    وأعرب البيان العراقي عن رفض بغداد للاعتداء على الدبلوماسيين العراقيين اللذين كانا في مهمة رسمية في قنصليّة العراق العامّة في مدينة مشهد، كما طالبَ في الوقت نفسه السلطات الأمنية الإيرانية بالتحقيق لمعرفة ملابَسات الحادث، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحدِ من تكرار حوادث الاعتداء على المواطنين العراقيين الذين تربطهم بإيران علاقات أخوية وتأريخية ومصيرية متميزة.

    علاقات متوازنة

     وبينًّ البيان أن العراق يحرص على إدامة علاقات مُتوازِنة ومستقرة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

     يتوازى بيان الخارجية العراقية مع إعلان مساعد وزير الداخلية الإيراني للشؤون الأمنية والشرطية، حسين ذوالفقاري، بأن القنصلية العراقية في مدينة مشهد لن تُغلق؛ بحسب وكالة أنباء "فارس".

    وقال ذوالفقاري في تصريح له، اليوم الأربعاء:

    إن بعض وسائل الإعلام أوردت يوم أمس الثلاثاء بأن القنصلية العراقية في مدينة مشهد (شمال شرق) سوف تُغلق وهو أمر ليس صحيحا.

    وأضاف رئيس لجنة الأربعين الإيرانية، أن شجارا قد حصل، وتقرر أن تقدم قوى الأمن الداخلي في مشهد إيضاحا للقنصل العراقي العام في مشهد، وسنقدم نحن أيضا إيضاحا لوزارة الخارجية العراقية.

    نفي إيراني

    وكانت وزارة الخارجية العراقية، قد أعلنت مساء أمس الثلاثاء، تعليق العمل في قنصليته بمدينة مشهد الإيرانية على خلفية الاعتداء الذي طال دبلوماسيين عراقيين.

    وقال متحدث باسم الوزارة، في بيان له: 

    وزير الخارجية محمد علي الحكيم وجّه بتعليق العمل في قنصلية جمهورية العراق بمدينة مشهد، على خلفية الاعتداء الذي طال دبلوماسيين عراقيين.

    وكانت أجهزة الأمن الإيرانية قد اعتقلت موظفين عراقيين مبتعثين من وزارة الخارجية العراقية بمهمة رسمية إلى مدينة مشهد.

    وكشفت وثيقة صادرة، قبل يومين عن القنصلية العراقية في مشهد، والموجهة إلى مكتب وزير الخارجية محمد علي الحكيم، أن جهات أمنية إيرانية رصدت موظفين اثنين، واعتدت عليهما بالضرب واعتقلتهما في الشارع رغم تمتعهما بحصانة دبلوماسية، مشيرة إلى إحالة المعتقلين إلى القضاء الذي طالب بدفع كفالة لغرض إخراجهما من السجن، وذلك حسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

    زيارة أربعينية

    وأفادت الوكالة العراقية، مساء أول أمس الاثنين، بأنها حصلت على وثيقة صادرة من القنصلية العراقية في مشهد، تشير إلى أنه "بتاريخ 28 من سبتمبر/ أيلول الحالي، قامت الجهات الأمنية الإيرانية برصد اثنين من الموظفين الموفدين من مركز وزارة الخارجية إلى البعثة العراقية في مشهد لغرض الزيارة الأربعينية".

    وأوضحت أن "هذه الجهات اعتدت على الموظفين بالضرب واعتقلتهما في الشارع"، وتابعت أنه "عند إبلاغ الجهات الإيرانية أنهما موظفا خدمة خارجية وأنهما يتمتعان بالحصانة الدبلوماسية، قامت السلطات باحتجازهما وإيداعهما في الحبس إلى اليوم التالي وتحويل أوراقهما إلى القضاء".

    وأشارت إلى أن المحكمة "طالبت بدفع كفالة مقابل إخراجهما من السجن، وبعد إجراء الاتصالات مع الجهات المعنية أطلق سراحهما من دون دفع كفالة".

    انظر أيضا:

    الخارجية العراقية تعلق على ضرب مواطنة في مطار مشهد الإيراني
    مقتل وإصابة 48 متظاهرا في ميسان العراقية
    تطورات دامية ..مقتل خمسة وإحراق مقرات حكومية في العراق
    الكلمات الدلالية:
    مشهد, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik