00:16 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قالت أنييس كالامار، مقررة الأمم المتحدة المعنية بجرائم الإعدام خارج نطاق القضاء، إنه يتعين مثول سعود القحطاني، مستشار ولي العهد السعودي، أمام القضاء.

    ويحاكم حاليا 11 مسؤولا سعوديا في الرياض، بتهمة قتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي؛ بحسب وكالة "رويترز".

    وكان خاشقجي مقربا للأسرة الحاكمة، قبل أن ينتقد ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

    وتتم المحاكمة سرا لكن ستة مصادر، طلبت عدم نشر أسمائها، أبلغت "رويترز" بأن أكثر من متهم ذكروا اسم القحطاني.

    ولدى طلب التعليق، قالت كالامار:

    إذا تبين... أن‭ ‬الأمر يتطلب استجوابه وفقا لسير المحاكمة، فإن الخطوة المنطقية المقبلة ستكون قطعا مثوله أمام المحكمة. 

    وأشارت كالامار إلى أن النائب العام السعودي ذكر اسمه، مضيفة "ذكره النائب العام السعودي، ومع ذلك لم يوجه له أي اتهام... رغم أنه (النائب العام) أقر بأن سعود القحطاني طلب من الفريق إعادة السيد خاشقجي لكونه يشكل تهديدا للأمن القومي".

    وتابعت أنييس كالامار، مقررة الأمم المتحدة  قائلة:

    يكفي هذا السبب وحده لتوجيه اتهام له.

    يذكر أن النائب العام السعودي كان أعلن، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي، خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية، والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

    وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين، بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد، محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يصدر بيانا في الذكرى الأولى من "مقتل خاشقجي"
    صحيفة سعودية تكشف لأول مرة اعترافات المتهمين بالتخلص من "جثة خاشقجي"
    شاهد... أصدقاء خاشقجي يقفون أمام القنصلية السعودية في إسطنبول لحظة دخوله الأخير
    الكلمات الدلالية:
    خاشقجي, محمد بن سلمان, السعودية, اسطنبول, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik