04:43 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الدبلوماسي الروسي السابق، سيرغي بورفيوف، إن "لدى تركيا خيارين في التعامل مع الشمال السوري فإما أن يستمروا في نفس النهج والسياسة والطموحات أو تغيير وجهة النظر والانتقال إلى التشاور والتفاوض مع الجهات المعنية".

    ولفت في حديثه لبرنامج "عالم سبوتنيك"، إلى أن "تفاوض الأتراك مع الأكراد في هذا التوقيت صعب للغاية في هذه المرحلة على الأقل".

    ويعتقد بورفيوف، أن "رجال السياسة في أنقرة سيستمرون في نفس النهج والسياسة حتى آخر إمكانية"، موضحا أن "مدى الطموحات التركية كبير في تلك المنطقة". 

    وعن إمكانية قبول الطرفين السوري والتركي الجلوس والتفاوض، ذكر أن الخطوة الأولى لأي توافق بينهما هو تطبيع العلاقت بين الجانبين"، والتي وصفها بأنها "ضرب من الخيال" ومن ثم "التحول إلى المشاورات والمفاوضات".

    وأكد الدبلوماسي السابق، أن "موقف الولايات المتحدة سيكون ثابتا فهي تفكر دائما في مصالحها فقط دون المصالح السورية أو التركية بالنسبة للشأن السوري"، وذكر أنه "يصعب صياغة أي تنبؤ للموقف الأمريكي لأن ترامب رجل معقد وغير قابل للتنبؤ".

    وكان الكرملين قد قال إن موسكو تراقب الوضع في شمال سوريا عن كثب، بعد التصريحات التركية بالتحرك بشكل منفرد في إقامة "منطقة آمنة" شمال شرقي سوريا. ولفت المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن من حق تركيا الدفاع عن نفسها لكن يجب الحفاظ على وحدة أراضي سوريا.

    وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه لا يملك خيارا سوى التحرك على نحو منفرد، نظرا لعدم إحراز تقدم يذكر مع الولايات المتحدة بشأن إقامة "منطقة آمنة" في أكثر تصريحاته وضوحا بشأن اعتزام تركيا شن هجوم عبر الحدود.

    انظر أيضا:

    قسد تختطف 300 مدني في ريف الحسكة وزيادة معدلات الجريمة في مناطق انتشاره
    "قسد" تحذر من تدهور الوضع في مخيم الهول شمالي سوريا وعودة "داعش"
    "قسد" يختطف شيخ عشيرة العفادلة العربية ودعوات للتظاهر ضد الاحتلال الأمريكي في الرقة
    مصادر إغاثية: "قسد" تستنهض "الوحش الداعشي" انطلاقا من الهول
    الكلمات الدلالية:
    القوات التركية, سوريا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik