06:27 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي العراقي، الدكتور إحسان الشمري، إن السبب الرئيسي للحراك الجاري في العراق في الأيام الماضية هو إحساس الشباب بالإحباط بسبب عدم وفاء الحكومة بوعودها بعمل تغييرات جذرية في حياة العراقيين.

    وقال الشمري لوكالة "سبوتنيك"، رداً على سؤال حول أسباب ما يشهده العراق من حراك خلال الأيام الماضية: "إحباط الشباب نتيجة سوء أداء الطبقة السياسية، حيث لا يوجد ما يشكل بارقة أمل للشباب، وعدم وفاء الحكومة والبرلمان بوعودهما بعمل تغييرات جذرية، من حيث مكافحة الفساد وتوفير فرص عمل، مما شكَل صدمة لهؤلاء الشباب، بالإضافة إلى عوامل سوء الخدمات، واحتكار سلطة اتخاذ القرار وعدم مشاركة الشعب العراقي في اتخاذ القرارات، وإبعاد القطاعات العراقية عن تسلم المهام، والاعتماد على من يسمون بـ "عراقيي الخارج".

    وأشار الشمري إلى أن الشباب العراقي قام بالتخطيط لهذا الحراك لمدة 3-4 أشهر في بغداد وعدد من المحافظات، وأن الهدف منه هو إسقاط النظام السياسي، وهو أمر ليس في مصلحة الأحزاب السياسية المسيطرة على المشهد.

    وتشهد العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية في العراق، مظاهرات حاشدة مطالبة بإسقاط الحكومة وتحسين الخدمات ومكافحة الفساد. وأسفرت الاحتجاجات عن سقوط عشرات القتلى والمصابين من أبناء الشعب العراقي، واعتقال أكثر من 400 شخص.

    انظر أيضا:

    رئيس البرلمان العراقي: سنعمل على توفير سكن لمحدودي الدخل
    مصدر أمني: ضبط مسلحين إيرانيين حاولوا التسلل إلى العراق
    خلية الإعلام الأمني: مقتل عنصرين من القوات العراقية ومواطنين اثنين بنيران قناصين مجهولين
    "العليا لحقوق الإنسان" تكشف الأعداد الحقيقية للقتلى والمصابين في العراق
    تحالف سائرون يطالب رئيس الوزراء العراقي ببرنامج حكومي "قابل للتطبيق"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الحكومة العراقية, شباب, إحباط, احتجاجات, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook