21:33 06 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    قوات الجيش الليبي في طريقها إلى طرابلس

    "فيديو صادم"... مسلحون يقتلون شابا أمام أعين المارة في إحدى العواصم العربية

    © REUTERS / Ismail Zetouni
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    هزت جريمة بشعة العاصمة الليبية طرابلس، والتي تشهد فوضى وانفلاتا أمنيا، حيث أقدم مسلحون على قتل شاب في الطريق العام رميا بالرصاص، بدم بارد، بمنطقة السراج غرب العاصمة، إثر خلاف شخصي.

    ووثق المقطع الفيديو، الذي لم تتأكد "سبوتنيك" من صحته، هذه الجريمة، بعد أن التقطته كاميرا إحدى المحلات القريبة من موقع الجريمة، حيث ظهر فيه 3 مسلحون ينزلون من سيارة زرقاء اللون، في شارع مزدحم بالمارة والسيارات، قبل أن يقوم أحدهم برفع سلاحه ويبدأ في إطلاق الرصاص على رأس الضحية، الذي كان يجري مسرعا للحاق بهم، ليسقط في نفس المكان غارقا في دمائه، ثم واصل المسلحون الانطلاق بسيارتهم أمام مرأى ومسمع الجميع، وذلك حسب موقع قناة "العربية.

    كما وثق الفيديو، ظهور شقيق المقتول، وهو يجري مسرعا لإنقاذ أخيه، قبل أن يرتمي فوق جسده لحمايته من رصاص المسلحين.

    وحسب المعلومات التي نشرتها وسائل إعلام ليبية، نقلا عن مصادر أمنية، فإن "الضحية شاب ليبي يدعى رشيد البكوش وهو في العشرينيات من عمره توفي في موقع ارتكاب الجريمة، في حين أصيب شقيقه الذي حاول إنقاذه بجروح".

    وأضافت المصادر، أنه وعلى الأرجح، "يعود سبب الجريمة إلى خلاف نشب بعد أن صدمت مجموعة من الأشخاص سيارة الضحية، وتبينوا لاحقا أنهم تابعون لميليشيات مسلحة تدعى "القوة المتحركة" تنحدر من مدينة جادو التي تبعد عن العاصمة طرابلس حوالي 180 كيلومترا، ويقودها سعيد قوجيل المقرب من المفتي الصادق الغرياني، وهي ميليشيات موالية لقوات حكومة الوفاق".

    من جانبها، أكدت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، أن المتهم بجريمة قتل الشاب رشيد صالح البكوش رميا بالرصاص وإصابة شقيقه موسى، تم تسليمه إلى مديرية الأمن الزاوية، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

    وطالبت الوزارة، في بيان لها، رئاسة مجلس الوزاراء بإعلان حالة الطوارئ لمواجهة العصابات الإجرامية وفرض الأمن. وذكر البيان أنه هذه المطالبة جاءت نتيجة للجريمة التي ارتكبت في منطقة السراج، مؤكدا أن الداخلية ستتعامل بكل حزم وجدية مع الخارجين عن القانون المتسببين في النيل من أمن وسلامة الدولة ومؤسساتها، وذلك حسب موقع "ليبيا 218".

    وتم الكشف عن هوية القاتل، بعد ساعات فقط من تداول مقطع فيديو الجريمة، حيث تبين أنه نجل عبد الرزاق البشتي، الذي يعد أحد أبرز القيادات البارزة والمؤثرة في مدينة الزاوية وأحد أهم مشايخ جماعة الإخوان، ويدعى عاصم عبد الرزاق البشتي. كما أن الجاني، مقاتل ضمن قوات الوفاق الليبية في الحرب الدائرة الآن في العاصمة طرابلس ضد الجيش الليبي، وذلك حسب موقع "بوابة الوسط" الليبي.

    بدوره، كشف والد القاتل، في مداخلة عبر قناة "فبراير" التابعة لتنظيم الإخوان في ليبيا، أن نجله كان عائدا من جبهات القتال، عندما قام بمضايقة الأخوين البكوش بسيارته، فاندلعت مشاجرة بينهم، تطورت إلى مواجهة بالسلاح، سقط على إثرها قتيل من بينهم شاب يدعى رشيد، مضيفا أن "ابنه لم يكن يتعمد ارتكاب القتل العمد"، مشيرا إلى أنه قام بنفسه بتسليم ابنه إلى مديرية الأمن، فور علمه بالحادث.

    انظر أيضا:

    تجدد الاشتباكات بمحوري الخلاطات واليرموك جنوبي طرابلس
    الجيش الليبي يعلن تدمير 3 طائرات مسيرة في طرابلس
    الجيش الليبي يعلن تدمير آليات مسلحة وأجهزة تشويش جنوب طرابلس
    إعلام: الجيش الليبي ينجح في تحجيم الطائرات التركية المسيرة في طرابلس
    مقتل فردين من الجيش الوطني الليبي بتقدم جنوب طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    إطلاق نار, جريمة, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik