03:20 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلن الملك الأردني عبد الله الثاني أن الثمن الأكبر لإضراب المعلمين كان تعريض مصلحة الطلبة للإعاقة وهذا يجب ألا يتكرر.

    قال الملك الأردني في تغريد على "تويتر" "سعادتي برؤية الطلبة في مدارسهم كبيرة وأهنئ المعلمين بيومهم العالمي".

    وأضاف "تابعت تفاصيل الإضراب وبعضها كان مؤلما بعبثيته وأجنداته البعيدة عن مصلحة الطالب والمعلم والتعليم فكان لا بد من إنهاء الاستعصاء خدمة للعملية التعليمية".

    وأكد الملك عبد الله أن "الثمن الأكبر كان تعريض مصلحة الطلبة للإعاقة وهذا يجب ألا يتكرر".

    وبدأ المعلمون في الأردن تحركهم المطلبي من أجل رفع أجورهم إلى نحو 50% بعد ارتفاع الأسعار وزيادة المصاريف، لكن الرفض الحكومي للمطلب دفع المعلمين إلى التصعيد من خلال تطبيق الإضراب العام في البلاد إلى حد وصل عدد الأساتذة الذين لبوا الدعوة إلى نحو 100 ألف معلم وأستاذ شلوا خلالها الحياة التعليمية في كل البلاد.

    انظر أيضا:

    نقابة المعلمين الأردنية تهدد بإضراب جديد إذا لم تتحقق المطالب
    إنهاء أطول اضراب في تاريخ الأردن باتفاق ينتصر لمطالب المعلمين
    الكلمات الدلالية:
    الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook