01:12 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أقرت القيادة العسكرية العراقية بـ"استخدام مفرط للقوة" خلال مواجهات مع محتجين في مدينة الصدر، بشرق بغداد، أسفرت عن مقتل 13 شخصا على الأقل، ليل الأحد.

    وأشارت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان لها، إلى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وجّه بـ"سحب كافة قطعات الجيش من مدينة الصدر واستبدالها بقطعات الشرطة الاتحادية"، وذلك "نتيجة الأحداث التي شهدتها مدينة الصدر ليلة أمس وحصل استخدام مفرط للقوة وخارج قواعد الاشتباك المحددة".

    وأكد البيان بدء إجراءات محاسبة العناصر الذين "ارتكبوا هذه الأفعال الخاطئة".

    وسقط المزيد من القتلى مع تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن العراقية ومحتجين، أمس الأحد، في اليوم السادس من الاضطرابات التي أسفرت عن سقوط أكثر من 100 قتيل، و6000 مصاب في أنحاء العراق حتى الآن. وقالت مصادر في الشرطة، إن قتلى سقطوا في شرق بغداد بعدما استخدمت الشرطة، بدعم من الجيش، الذخيرة الحية.

    وقبل الاشتباكات الأحدث في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد، قال متحدث باسم وزارة الداخلية إن عدد القتلى بلغ 104 أشخاص، منهم 8 من قوات الأمن، خلال الاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ الثلاثاء. وأضاف المتحدث أن عدد المصابين بلغ 6107 أشخاص، وأن ما يزيد على ألف منهم هم من قوات الشرطة والأمن، وقال إن المحتجين أضرموا النار في عشرات المباني، لكنه نفى وقتها أن قوات الأمن أطلقت النار مباشرة على المحتجين.

    انظر أيضا:

    "لذلك انتفض غضبا"... هكذا رأى جمال خاشقجي مظاهرات العراق 2018
    عدد قتلى المظاهرات في العراق يصل إلى 31 شخصا والمصابين إلى 1188
    ارتفاع عدد ضحايا المظاهرات في العراق إلى 60 شخصا 
    العراق... اتصالات مع ممثلي المظاهرات واتفاق على تلبية المطالب المشروعة
    "عجزوا ولن يكون لمؤامراتهم أثر"... أول تعليق من خامنئي على مظاهرات العراق
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرات العراق, بغداد, الصدر, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik