23:25 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر

    مسؤول في "قسد": تركيا لم تقم بأي عمل عسكري في سوريا

    © REUTERS / Murad Sezer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد لقمان أحمي، نائب الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، أن تركيا لم تقم بأية عمليات عسكرية داخل الأراضي السورية.

    وقال أحمي في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، إن قواتنا العسكرية قد أعلنت موقفها صراحة ضد أي عدوان تتعرض له، وأنها سوف تدافع عن شعوب المنطقة بكل مكوناتهم.

    وتابع أحمي: وفي حال حدوث عدوان تركي على الأراضي السورية، فهي مستعدة للقيام بالدفاع عن هذه المنطقة.

    وأكد نائب الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية مجددا، أنه لا يوجد حتى الآن عدوان تركي على شمال وشرق سوريا، ولكن هناك تعزيزات عسكرية تركية، لكن على أرض الواقع لا يوجد عدوان حتى الآن.

    وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف قد بحث مع نظيره التركي، تشاووش أوغلو، في اتصال هاتفي، التسوية السورية مع التركيز على الوضع شمال شرقي سوريا.

    وجاء في بيان الخارجية الروسية بهذا الشأن: بحث الطرفان عملية التسوية السورية مع التركيز على الوضع شمال شرقي سوريا.

    وأضاف البيان "اتفق الوزيران على مواصلة الحوار المكثف من أجل تعزيز وتنمية التعاون الروسي التركي في جميع الاتجاهات".

    وأعلنت روسيا أنه ينبغي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وأن على كل القوات العسكرية الأجنبية التي لها "وجود غير مشروع" أن ترحل عن سوريا.

    وإذا سحبت الولايات المتحدة كل قواتها من شمال شرقي سوريا، فإن حكومة دمشق مدعومة من روسيا، قد تحاول استعادة السيطرة على معظم المنطقة التي لم تسيطر عليها تركيا. 

    وفي سياق متصل، استكملت تركيا الاستعدادات لتنفيذ عملية عسكرية للقضاء على وجود وحدات حماية الشعب الكردية أكبر مكونات تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) شرق الفرات، وخاصة عقب بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا.

     فيما أعلن البيت الأبيض "أن القوات الأمريكية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا، ولن تشارك فيها، وأن القوات الأمريكية التي هزمت (تنظيم داعش) الإرهابي [المحظور في روسيا وعدد من الدول]، لن توجد بشكل مباشر في تلك المناطق، وستكون تركيا مسؤولة بعد الآن عن إرهابيي (داعش) الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في المنطقة خلال العامين الأخيرين".

    وتوصلت أنقرة وواشنطن في مطلع أغسطس/ آب الماضي، إلى اتفاق حول إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا.

    ووفقا لوزارة الدفاع التركية "وافقت تركيا والولايات المتحدة على إنشاء مركز تنسيق للعمليات المشتركة ومنطقة آمنة شمالي سوريا".

    وقال الرئيس التركي، في كلمة خلال أعمال الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر الماضي:

     إن تركيا تواصل العمل مع الولايات المتحدة على إقامة "المنطقة الآمنة" بعمق 30 كم وبطول 480 كم، التي يجب أن تكون مطهرة من مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية.

    وتعارض دمشق هذا الاتفاق بشكل قاطع، وتشدد على أنه يمثل انتهاكا صارخا لسيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها، وخرقا واضحا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    تنظيم "قسد" يصعد انتهاكاته بالسطو على 20 ألف دونم من أراضي فلاحي الحسكة
    خبير عسكري سوري: تركيا وأمريكا و"قسد" اتفقوا على العملية العسكرية شرق الفرات
    أين يخفي "قسد" مئات الأطفال الذين يختطفهم من مخيمات الحسكة؟
    "قسد" تلوم الولايات المتحدة لانسحابها من شمال سوريا
    الكلمات الدلالية:
    داعش, سوريا, تركيا, قسد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik