11:21 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية

    دمشق تصدر بيانا شديد اللجهة بشأن اعتزام تركيا بدء عملية عسكرية شمالي سوريا

    وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    أدانت وزارة الخارجية السورية التصريحات التي وصفتها بـ"الهوجاء" و"النوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية".

    وحسب وكالة الأنباء السورية "سانا"، قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، أن "سوريا تدين بأشد العبارات التصريحات الهوجاء والنوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية التي تشكل انتهاكاً فاضحا للقانون الدولي وخرقا سافرا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تؤكد جميعها على احترام وحدة وسلامة وسيادة سوريا".

    وأكد المصدر أن "السلوك العدواني لنظام أردوغان يظهر بجلاء الأطماع التوسعية التركية في أراضي الجمهورية العربية السورية ولا يمكن تبريره تحت أي ذريعة وما يدعيه النظام التركي بخصوص أمن الحدود يكذبه إنكار هذا النظام وتجاهله لاتفاق أضنة الذي يمكن في حال احترام والتزام حكومة أردوغان به من تحقيق هذا الشيء".

    وأوضح أن "سوريا تحمل بعض التنظيمات الكردية مسؤولية ما يحصل نتيجة ارتهانها للمشروع الأمريكي، وقد سبق تنبيهها مرارا خلال اللقاءات التي عقدت معها إلى مخاطر هذا المشروع، وألا يكونوا أدوات في خدمة السياسة الأمريكية ضد وطنهم إلا أن هذه التنظيمات أبت إلا أن تكون أدوات بيد الغرباء".

    وقال المصدر: "سوريا إذ تعيد التأكيد على حرمة وسيادة وسلامة أراضيها فإنها تجدد التصميم والإرادة على التصدي للعدوان التركي بكافة الوسائل المشروعة وتشدد على أنها على استعداد لاحتضان أبنائها الضالين إذا عادوا إلى جادة العقل والصواب بما يضمن الحفاظ على سلامة ووحدة سوريا أرضا وشعبا"، مضيفا أن "سوريا تذكر أنه في حال أصر نظام أردوغان على الشروع بعدوانه فإنه يضع نفسه بمصاف المجموعات الإرهابية والعصابات المسلحة ويفقده بشكل قاطع موقع الضامن في عملية أستانا ويوجه ضربة قاصمة للعملية السياسية برمتها".

    وبدأت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الاثنين الماضي، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تنشط ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" المدعوم أمريكيا في الحرب على "داعش"، وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني".

    انظر أيضا:

    "لديها كل الحق"... أول تعليق من روحاني على شن عملية عسكرية تركية شمالي سوريا
    تراجع الليرة التركية بالتزامن مع هجوم سوريا
    وزير الدفاع التركي: الإعداد للعملية العسكرية في سوريا مستمر
    التشيك تدعو للتحرك العاجل لمنع الهجوم التركي على سوريا
    مدير مكتب الرئاسة الإيرانية: شن هجوم تركي على سوريا يضر المنطقة كلها
    الكلمات الدلالية:
    شرق الفرات, شمال سوريا, الجيش التركي, وزارة الخارجية السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik