13:57 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    عودة القوات التركية والأميركية من دورية مشتركة بين الولايات المتحدة وتركيا في شمال سوريا ، كما تظهر في الصورة بالقرب من بلدة أكاكالي التركية 8 أكتوبر 2019

    سوريا تجدد التصميم على التصدي للهجوم التركي

    © REUTERS / Murad Sezer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أدانت الخارجية السورية التصريحات التركية بشأن اعتزام أنقرة شن عملية عسكرية في شمال سوريا ضد التنظيمات الكردية، واصفة الحشود العسكرية التركية بالانتهاك الفاضح للقانون الدولي وخرقا سافرا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

    وجاء في بيان وزارة الخارجية السورية، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه "سورية تدين بأشد العبارات التصريحات الهوجاء والنوايا العدوانية للنظام التركي والحشود العسكرية على الحدود السورية، والتي تشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي وخرقا سافرا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تؤكد جميعها على احترام وحدة وسلامة وسيادة سورية".

    وفقًا للبيان، فإن أنقرة تُظهر شهواتها التوسعية، والتي لا يمكن تبريرها بأي حجج. "إن مزاعم النظام التركي بشأن أمن الحدود تدحضها حقيقة أنه يتجاهل اتفاقية عدان، التي يمكنها ضمان (أمن الحدود ). إذا تم تنفيذه واحترامه من قبل حكومة (الرئيس التركي رجب) أردوغان".

    هذا واستكملت تركيا الاستعدادات لتنفيذ عملية عسكرية للقضاء على وجود "وحدات حماية الشعب الكردية" أكبر مكونات تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في شرق الفرات، وخاصة عقب بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، فيما أعلن البيت الأبيض " أن القوات الأمريكية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا، ولن تشارك فيها، وأن القوات الأميركية التي هزمت تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول)، لن تتواجد بشكل مباشر في تلك المناطق، وستكون تركيا مسؤولة بعد الآن عن إرهابيي "داعش" الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في المنطقة خلال العامين الأخيرين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik