23:53 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلق موسكو إزاء التصعيد والصدامات المسلحة شرقي الفرات وتدعو كل الأطراف إلى الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، تعليقا على العملية التركية شمال شرقي سوريا: "إن الصدامات المسلحة على المناطق الحدودية، وتصاعد التوتر والعنف على الضفة الشرقية لنهر الفرات لا يمكن إلا أن تدعو إلى القلق. نعتبر أنه من المهم منع المزيد من زعزعة استقرار الوضع في الشمال الشرقي ومنع معاناة السكان المدنيين".

    وأضاف البيان: "وفي هذا الصدد، ندعو جميع الأطراف إلى الحفاظ على أقصى درجات ضبط النفس والتحقق بعناية من التدابير المتخذة، مع الاحترام التام لسيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية".

    هذا وبدأت تركيا يوم الأربعاء، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

    انظر أيضا:

    الدفاع التركية تؤكد تقدم قوات "الكوماندوز" بمنطقة شرق الفرات
    قبل عملية شرق الفرات... وزير الدفاع الأمريكي يشارك في اتصال بين ترامب وأردوغان
    "قسد" تحذر المجتمع الدولي من كارثة إنسانية حال وقوع العملية التركية شرق الفرات
    تعزيزات ضخمة للقوات التركية المنتشرة على الحدود السورية قبل عملية شرق الفرات
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook