10:10 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، أنور قرقاش، بموقف عربي حازم للتصدي لتركيا وإخراجها من سوريا والعمل على الحل السياسي وتفعيل الدور العربي في سوريا.

    وشدد قرقاش خلال اجتماع جامعة الدول العربية الطارئ لبحث الهجمات التركية على سوريا، على وجود "تداعيات خطيرة للعدوان التركي على سوريا، وأن المجتمع العالمي سيكون أمام أزمة إنسانية".

    ودعا قرقاش المجتمع الدولي للاطلاع بمسؤولياته تجاه العدوان التركي والتركيز على الحل السياسي.

    وشدد قرقاش على دعم الإمارات للحل السياسي، وفقا لمخرجات جنيف، مشيرا إلى أن التدخل التركي سيدعم عودة "الإرهابيين في سوريا.

    وأكد قرقاش على رفض بلاده التام والقاطع، لتواجد أي قوات أجنبية "فوق التراب السوري".

    وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، إطلاق عملية عسكرية في منطقة شمال سوريا.

    وبدأت تركيا يوم الأربعاء، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

    انظر أيضا:

    الجيش التركي يتوغل 12 كم شمال الرقة ويسيطر على 19 بلدة
    مصر تؤكد لمجلس سوريا الديمقراطية إدانتها لـ"العدوان" التركي
    شكري: تركيا استغلت ظروف سوريا لإحياء مشروعها الذي ولى بلا رجعة
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, تركيا, الإمارات, قرقاش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook