16:08 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن مقتل 23 من عناصرها، أمس الجمعة، خلال تصديهم للهجوم التركي في شمال سوريا في حين أصيب 37 آخرون.

    وبذلك يرتفع عدد مسلحي قوات سوريا الديمقراطية التي أعلنت هذه القوات مقتلهم منذ يوم الأربعاء إلى 45 مقاتلا. وفقا لـ "رويترز".

    وفي وقت سابق من اليوم قال المسؤول الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية مروان قامشلو إن "الاشتباكات مستمرة في المنطقة الصناعية"، مضيفا أن هذا كان جزء من رأس العين الأقرب إلى الحدود التركية.

    وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق من اليوم السبت، سيطرة القوات التركية على إحدى المدن بمحافظة الحسكة قرب الحدود السورية مع تركيا، وذلك ضمن العملية العسكرية التي أعلنت أنقرة إطلاقها الأسبوع الماضي ضد مواقع قوات حماية الشعب الكردية السورية.

    وذكرت وزارة الدفاع التركية في بيان لها إنه "ضمن العمليات الناجحة التي يتم تنفيذها في إطار عملية ينابيع السلام، تمت السيطرة على مدينة راس العين شرقي الفرات".

    وبدأت تركيا يوم الأربعاء، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشائه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تعرب عن قلقها إزاء الصدامات المسلحة شرقي الفرات
    الدفاع التركية تؤكد تقدم قوات "الكوماندوز" بمنطقة شرق الفرات
    قبل عملية شرق الفرات... وزير الدفاع الأمريكي يشارك في اتصال بين ترامب وأردوغان
    "قسد" تحذر المجتمع الدولي من كارثة إنسانية حال وقوع العملية التركية شرق الفرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook