14:04 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر

    حتى النصر... أردوغان: سنكمل "قطعا" المهمة التي بدأناها في سوريا

    © REUTERS / MURAT KULA/PRESIDENTIAL PRESS OF
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    409
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين إن بلاده لن تتراجع عن العملية التي بدأتها ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرقي سوريا "بغض النظر عما يقال"، مؤكدا أن العملية ستستمر حتى تحقيق "النصر الكامل".

    وأضاف أردوغان خلال كلمة له في باكو عاصمة أذربيجان "نحن مصممون على مواصلة العملية حتى نهايتها دون أن نعبأ بالتهديدات، وسنكمل قطعا المهمة التي بدأناها".

    وندد الرئيس التركي بانتقاد الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية للعملية التركية، مطالبا بتمويل دولي "للمنطقة الآمنة" التي تعتزم أنقرة إقامتها في شمال شرقي سوريا.

    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، إطلاق عملية عسكرية في منطقة شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام".

    وادعت تركيا أن العملية تهدف للقضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) وتمكين اللاجئين السوريين في تركيا من العودة إلى ديارهم بعد إقامة "منطقة آمنة".

    وتحذر العديد من الدول من هذه العملية، وتعتبرها تهديدا للاستقرار والأمن في المنطقة، نظرا لاحتمالية فرار مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي الذين يحتجزهم الأكراد منهم هربا من منطقة شمال شرقي سوريا.

    وتوصلت "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" أمس الأحد لاتفاق مع الحكومة السورية على دعم الأخيرة لها عسكريا بوجه القوات التركية التي تشن حملة عسكرية شمالي البلاد ضد الفصائل الكردية، فيما هددت أنقرة بمواجهة الجيش السوري حال دخوله تلك المنطقة.

    انظر أيضا:

    الحريري يعلق على زيارة باسيل إلى سوريا
    وزير التجارة والصناعة الروسي يتحدث عن آفاق الصناعة الروسية في سوريا
    هل ستمتد العمليات التركية في سوريا إلى داخل العراق؟
    الكرملين: روسيا وتركيا على اتصال منتظم بشأن الأحداث في سوريا
    وكالة: قرابة 150 جنديا من القوات الأمريكية يغادرون سوريا إلى هذه الدولة العربية
    "ليست تركيا"... ترامب يكشف من المسؤول عن إطلاق سراح إرهابيي "داعش" في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, تركيا, أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik