18:44 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     أعلنت السلطات الليبية، اليوم الثلاثاء، عن عقد اتفاق جديد مع السلطات المصرية حول دخول الليبيين من المنطقة الغربية والجنوبية لليبيا إلى جمهورية مصر العربية .

    بنغازي – سبوتنيك. وجاء في بيان صحفي للمكتب الإعلامي لمنفذ "أمساعد البري" الليبي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن "مدير منفذ أمساعد البري، العقيد عبد الباسط العريبي، عقد اجتماعاً مع السلطات الأمنية المصرية بمنفذ السلوم البري مع ليبيا".

    وأشار إلى أنه "تم خلال الاجتماع الذي عقده مدير منفذ أمساعد البري برفقة رئيس جهاز الأمن الداخلي بمنفذ أمساعد رمزي أيوب، مع السلطات الأمنية المصرية بمنفذ السلوم، كان على حزمة من النقاط".

    ومن بين تلك النقاط، أن المواطنين الليبيين الذين يقطنون بمناطق غرب وجنوب ليبيا، والذين قد مُنعوا في فترات سابقة من دخول الأراضي المصرية، تمت حل مشاكلهم بالدخول إلى أراضيها، بشرط أن يقوموا بالمرور على الأجهزة الأمنية بمنفذ أمساعد، للتأكد من بياناتهم"، موضحاً بأنه "من ثم بإمكانهم الدخول إلى الأراضي المصرية بدون أي عائق".

    وأضاف المكتب الإعلامي لمنفذ أمساعد الحدودي بين ليبيا ومصر، بأنه "تم الاتفاق بين الجانبين على أن لكل مواطن ليبي الحق في أن يحمل معه مبلغ مالي قدره 10 آلاف دولار أمريكي عند عبوره المنفذ المصري، بشرط أن يقوم بإبلاغ السلطات المصرية بهذا المبلغ مسبقاً"، مضيفاً "أما إذا زاد المبلغ عن 10 آلاف دولار أمريكي سيعرض نفسه للمساءلة القانونية".

    وذكر مكتب الإعلام بمنفذ أمساعد الليبي أن "هذه الخطوة جاءت من أجل رفع مُعاناة المواطنين الليبية في جنوب البلاد وغربها، ممن يحملون جوازات إصدارها من الغرب والجنوب، ومن منطلق المسؤولية تجاه جميع أبناء الوطن الواحد".

    ولفت البيان إلى أن "مكتب مدير منفذ أمساعد عقيد عبد الباسط العريبي، يستقبل مشاكل المسافرين التي تحصل داخل منفذ السلوم، ويتعهد بحل أي عوائق قد تحصل معهم".

    انظر أيضا:

    ليبيا… أحد مشايخ برقة: ما يحدث في بلادنا قتال بين قبيلة وقبيلة ومدينة وأخرى
    مجلس النواب الليبي يوجه خطابا رسميا للمجتمع الدولي حول ليبيا
    بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية في طرابلس
    المسماري: أردوغان سينقل الإرهابيين إلى ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook