09:46 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت لجنة تدافع عن المعتقلين في الجزائر إن محكمة جزائرية قضت اليوم الثلاثاء بسجن صحفي وناشط بتهمة "إحباط معنويات الجيش".

    ذكرت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين في بيان أن قاضيا في محكمة بمدينة وهران غربي الجزائر حكم بسجن الصحفي والناشط سعيد بودور مؤقتا بعد أيام من اعتقاله. ولم تتطرق اللجنة لمزيد من التفاصيل بشأن التهم الموجهة له.

    ويعمل بودور لحساب مواقع إخبارية على الإنترنت وهو عضو في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، وهي منظمة مستقلة.

    ولم يصدر تعليق بعد من الجماعة الحقوقية أو من هيئات قضائية.

    وتشهد الجزائر احتجاجات أسبوعية حاشدة لمعارضي إجراء انتخابات رئاسية مقررة يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول.

    ويرفض المحتجون إجراء الانتخابات مع استمرار وجود بعض حلفاء الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في السلطة قائلين إنها لا يمكن أن تكون حرة أو نزيهة.

    وترى السلطات أن الانتخابات الرئاسية هي السبيل الوحيد لإنهاء أزمة سياسية سببتها استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أبريل/ نيسان تحت ضغط المتظاهرين.

    انظر أيضا:

    منع العسكريين الجزائريين من ممارسة السياسة لـ5 سنوات بعد التقاعد
    الجزائر... المحامون في الشارع مجددا
    صحيفة: تطورات جديدة في قضية القروي... ما علاقتها بالجزائر والموساد
    مرشح جزائري: منفتحون أكثر على روسيا والصين وعلاقتنا مع أمريكا ترتبط باحترام السيادة
    الجزائر... مشروع قانون المحروقات يخرج آلاف الجزائريين إلى الشوارع
    الكلمات الدلالية:
    سجن, صحفي, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook