00:58 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، أن قواته غادرت مدينتي الرقة والطبقة وكذلك مصنعين لشركة "لافارج" للأسمنت في إطار الانسحاب من شمال شرقي سوريا.

    قال المتحدث باسم التحالف الكولونيل مايلز بي. كاجينز على "تويتر"، "قوات التحالف تواصل انسحابا مدروسا من شمال شرقي سوريا".

    وأضاف، "انسحبنا في 16 أكتوبر من مصنع لافارج للأسمنت والرقة والطبقة".

    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده أطلقت عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".

    وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرقي سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

    وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، عن سحب قواتها من شمال شرقي سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود".

    انظر أيضا:

    ترامب ينفي منح أردوغان الضوء الأخضر لغزو سوريا
    الاتحاد الأوروبي يحث تركيا على وضع حد للعمليات العسكرية في سوريا
    موسكو تعتقد أن العملية التركية في سوريا يجب أن تتناسب مع الأهداف
    ترامب: لا بأس إذا حصلت سوريا على دعم من روسيا
    "الإدارة الذاتية" شمال شرقي سوريا تتهم الجيش التركي باستخدام أسلحة محرمة دوليا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الطبقة, الرقة, التحالف الأمريكي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook