16:40 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    ليبيا

    من القاهرة... البرلمان الليبي يدعو إلى جلسة عامة لبحث تشكيل حكومة وحدة وطنية

    © AFP 2019 / Abdullah Doma
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قال النائب زياد دغيم، عضو البرلمان الليبي، إن الاجتماع الذي عقد في القاهرة الخميس والجمعة الماضيين، وجه رسالة إلى المجتمع الدولي قبل مؤتمر برلين.

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن قرابة 90 نائبا اتفقوا على عدد من النقاط ستصدر اليوم السبت في بيان ختامي، أهمها دعوة بعثة الأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها تجاه الأوضاع، وضرورة دعم مجلس النواب الليبي لعقد جلسة برلمانية عامة في أي مدينة ليبية، أو خارجها، تكون جلسة حاسمة وتضع الرؤية النهائية لمسار الخروج من الأزمة، ودراسة السيناريوهات من بينها تشكيل حكومة وحدة وطنية وفقا للمرجعية الوطنية والدولية بالمناقشة مع البعثة الأممية.

    وبحسب دغيم، فقد تم الاتفاق على عدة نقاط منها الثوابت الوطنية، وأن مجلس النواب قام بكل التزاماته وتعهداته الدولية خلال المدة الماضية، مما يقطع الطريق على من يتحدثون بأن هناك انسداد سياسي.

    وشدد على أن رسالة المجلس النواب إلى مؤتمر برلين المرتقب، تؤكد رفض أي تكرار أي تجارب سابقة، والتأكيد على الثوابت الوطنية التي أكد عليها المجلس أكثر من مرة والتي تتعلق بضرورة دعم المجلس باعتباره السلطة الشرعية الوحيدة في ليبيا.

    وفي تصريحات لـ"سبوتنيك" أمس الجمعة، قال عبد الله بليحق، المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي، إن أكثر 80 نائبا يشاركون في اجتماعات القاهرة التي يعقدها البرلمان في القاهرة.

    وأوضح "بليحق"، أن اجتماعات القاهرة تستبق مؤتمر برلين المقرر عقده خلال الأيام المقبلة، إذ يقدم المجلس رؤيته للأطراف الدولية بشأن المخرجات من الأزمة الليبية.

    وأضاف بليحق أن النواب يعقدون جلسات تشاورية حول بعض القضايا المختلف عليها، كما يلتقون بأعضاء النواب المصري واللجنة المصرية المعنية بالملف الليبي، خاصة أن مجلس النواب هو الجسم الوحيد الشرعي في ليبيا.

    وأشار إلى أن الدعم المصري لاجتماعات القاهرة يجرى دون التدخل في سياق المشاورات أو المخرجات أو القرارات التي يتخذها المجلس.

    ويعقد أعضاء مجلس النواب الليبي الاجتماع الثاني بالقاهرة برئاسة النائب الأول فوزي النويري، إذ لم يحضر المستشار عقيلة صالح رئيس البرلمان هذا الاجتماع أو الاجتماع الأول في العاصمة المصرية القاهرة، الذي عقد في 17 يوليو/ تموز الماضي، ويعتبر هذا اللقاء استكمالا للاجتماعات الماضية من أجل تقارب وجهات النظر بين أعضاء البرلمان الليبي.

    وتستمر التحضيرات لمؤتمر برلين الذي يقتصر على الأطراف الدولية دون مشاركة الأطراف الليبية فيه، وهو الأمر الذي لاقى بعض الانتقادات، خاصة في ظل معلومات عن استثناء بعض المعنية بالملف من الاجتماعات غير أنها القائمة الرسمية لم تعلن بعد.

    وفي وقت سابق بعث القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، رسائل خلال حواره مع "سبوتنيك"، أنه لا يمكن الحديث عن أي حلول سياسية دون خطة تنهي وجود المليشيات المتطرفة والإرهابية حسب وصفه.

    وتراهن ألمانيا على إنجاح هذا المؤتمر الذي سيعقد في مدينة برلين، حيث بدأت لهذا الغرض منذ أسابيع، تحركات دبلوماسية على أكثر من مستوى، لضمان حضور الجهات الإقليمية والدولية المنخرطة في الأزمة الليبية، خاصة فرنسا وإيطاليا وروسيا، من أجل الاتفاق حول البنود الرئيسية والحلول السياسية اللازمة لوقف الحرب في ليبيا وعدم تكرار أخطاء مؤتمري باريس وباليرمو.

    انظر أيضا:

    رئيس "الأمن القومي" بالبرلمان الليبي: حفتر يزور روسيا لهذه الأسباب
    تفاصيل وأهداف زيارة أعضاء مجلس النواب الليبي للبرلمان المصري
    أعضاء البرلمان الليبي يتفقون على تشكيل حكومة جديدة تهدد وجود السراج
    البرلمان الليبي يطالب السلطات المصرية بتخفيف إجراءات سفر الليبيين
    البرلمان الليبي في القاهرة... رسائل سياسية مرتقبة لمؤتمر برلين بشأن آليات التسوية
    الكلمات الدلالية:
    القاهرة, مصر, ليبيا, البرلمان الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik