02:54 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت قوات سوريا الديمقراطية، مقتل 16 عنصرا من مقاتليها وإصابة 3 آخرين، جراء "هجمات جيش الغزو التركي البري والجوي والمدفعي" في الـ24 ساعة الماضية.

    وقالت "قسد"، في بيان لها، اليوم الأحد، إنه "على الرغم من قرار وقف إطلاق النار الذي التزمت بها قواتنا، لكن جيش الغزو التركي والفصائل الإرهابية الموالية له استمرت في شن هجماتها".

    وأضاف البيان، أن قوات الجيش التركي استهدفت قرى "رأس العين بالقصف الجوي كما تم استقدام المزيد من القوات والتحضيرات لمناطق وقف إطلاق النار"، كما حاول الجيش التركي "استهداف مواقعنا في محور قريتي الحبش و الشكيرية، ومحاور أخرى تم استهدافها بالسلاح الثقيل".

    وتابع البيان بالإشارة إلى أن قوات "قسد" ردت على هذه الهجمات "في إطار حقها المشروع بالدفاع عن النفس"، مؤكدا أن "قواتنا تصدت لمحاولات التقدم وردتها على أعقابها، فيما استخدم جيش الغزو التركي القصف المدفعي بعد أن تم صد عدوانه البري".

    وندد البيان أخيرا "باستمرار جيش الغزو التركي بحشد قواته على محور قريتي تل خنزير وعلوك، على الرغم من التزامنا بوقف إطلاق النار على كل المحاور".

    واتفقت تركيا وواشنطن يوم الخميس الماضي على وقف أنقرة للهجوم لمدة 120 ساعة لحين انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية من "المنطقة الآمنة" في شمال شرق سوريا.

    انظر أيضا:

    عضو "مجلس سوريا الديمقراطية": حديث الرئيس التركي يعني احتلال الشمال تحت مزاعم المنطقة الآمنة
    قوات سوريا الديمقراطية تحمل واشنطن مسؤولية إلزام تركيا بفتح ممر لإخراج الجرحى والمدنيين
    أكاديمي سوري: قوات الجيش دخلت معظم المناطق التي كانت في يد "سوريا الديمقراطية"
    الكلمات الدلالية:
    عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا, تركيا, شمال سوريا, قوات سوريا الديمقراطية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook