00:04 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتهت جلسة مجلس الوزراء اللبناني المنعقدة في قصر بعبدا، اليوم الاثنين، ووافقت الحكومة على ورقة الإصلاحات المقدمة من رئيس الوزراء سعد الحريري، كما ناقشت الجلسة موازنة عام 2020.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكر الحساب الرسمي للرئاسة اللبنانية على موقع "تويتر"، اليوم الاثنين: "مجلس الوزراء أنهى مناقشة الورقة الإصلاحية بكل بنودها، ويناقش الآن أرقام مشروع موازنة 2020 والنصوص التابعة لها".

    في السياق ذاته، نقلت وسائل إعلام محلية أن "جلسة مجلس الوزراء انتهت، بالموافقة على ورقة الإصلاحات وموازنة عام 2020".

    ويواصل اللبنانيون، اليوم، الخروج مجددا إلى الشوارع في يوم مفصلي يتزامن مع عقد مجلس الوزراء جلسته الأولى منذ بدء التظاهرات وانتهاء مهلة حددها رئيس الحكومة سعد الحريري للقبول بخطة إنقاذ اصلاحية.

    وتتضمن مقترحات ورقة العمل الاقتصادية إقرار موازنة 2020 من دون أي عجز، من خلال المزيد من التقشف في النفقات العامة وتصفير حسابات خدمة الدين العام في سنة 2020، وزيادة ضريبة الأرباح على المصارف من 17% إلى 34% لسنة واحدة. بالإضافة إلى خفض أجور النواب والوزراء الحاليين والسابقين بـ50%، وخصخصة قطاع الاتصالات إما جزئيا أو بالكامل، وإقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة.

    كذلك سيتم بيع المؤسسة الوطنية لضمان الودائع، بالإضافة إلى بيع قسم من بعض المؤسسات التي تملكها الدولة مثل middle east وغيرها.

    وتتضمن الورقة الاقتصادية اكتتاب المصارف بسندات خزينة بقيمة تصل إلى نحو 5 تريليونات ليرة، بفائدة قدرها نصف في المئة، على أن يتولى مصرف لبنان تأمين نحو 4 تريليونات ليرة لخفض خدمة الدين العام.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... وائل جسار يتصرف بعفوية في تظاهرات لبنان
    تعليق طريف من علاء مبارك على صورة لفتيات من لبنان أثناء المظاهرات
    لبنان... الحكومة تجتمع في قصر الرئاسة وسط احتجاجات شعبية
    "دعوة عاجلة للأحزاب والمسؤولين"... أول تعليق من إيران على الاحتجاجات في لبنان
    الملياردير المصري ساويرس يرد على نيكول سابا بعدما وصفت نكتته عن مظاهرات لبنان بـ"البايخة"
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة اللبنانية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook