23:27 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت لولوة الخاطر، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية القطرية، دعم بلادها للإصلاحات الإيجابية في إثيوبيا وتطلعها إلى تعزيز العلاقات الثنائية.

    جاء ذلك خلال اجتماع الخاطر مفريات كامل وزيرة السلام الإثيوبية، وميسانقو أريقا وزير التجارة والصناعة الإثيوبية، كل على حدة، وذلك خلال الزيارة الحالية لسعادتها إلى أديس أبابا تلبية لدعوة من سعادة الدكتور قيتاشو دينكو رئيس سلطة البث الإثيوبية، بحسب صحيفة "الشرق" القطرية.

    تم خلال الاجتماعين استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، بالإضافة إلى الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، فيما أعربت وزيرة السلام الإثيوبية، عن رغبة بلادها في تعزيز العلاقات مع دولة قطر في مجالات التعليم، والثقافة، والإعلام، والتنمية الاقتصادية.

    وأكد سعادة ميسانقو أريقا وزير التجارة والصناعة سفير إثيوبيا السابق لدى دولة قطر، أن فرص التعاون في مجالات الاستثمار والتجارة بين الدولتين الصديقتين مبشرة، وأن هناك رغبة من الطرفين لتوطيد العلاقات في هذا المجال.

    واجتمعت سعادة المتحدث الرسمي مع سعادة الدكتور قيتاشو دينكو، حيث ناقشا الشراكة الجارية بين دولة قطر وجمهورية إثيوبيا في مجال التنمية الإعلامية وفرص تعزيز التعاون في هذا المجال، بما يصب في تعزيز المهنية الإعلامية وأخلاقياتها في المنطقة.

    يذكر أن إثيوبيا كانت قد رفضت، الشهر الماضي، اقتراحا لمصر بشأن تشغيل سد النهضة، ولم تذكر أديس أبابا حجم تدفق المياه الذي تريده لكن مصر تريد تدفق ما لا يقل عن 40 مليار متر مكعب من مياه السد سنويا، فيما كانت وزارة  المياه والري الإثيوبية، قد وصفت الاقتراح المصري الجديد بأنه "عبور للخط الأحمر".

    ونقلت وكالة أنباء إثيوبيا عن وزارة المياه والري والطاقة القول إنه "أصبح اقتراح مصر الجديد بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير نقطة خلاف بين البلدين".

    وتقول إثيوبيا إنها تهدف من بناء سد النهضة الكبير إلى تأمين 6 آلاف ميغاواط من الطاقة الكهرومائية، ولا تهدف إلى تخزين المياه أو إلحاق الضرر بدول المصب.

    انظر أيضا:

    وكالة: قطر تعد بالمزيد والسعودية تبحث عن فرصة كبيرة
    الشرطة القطرية تستعد للمونديال في تركيا... فيديو
    قطر... تدشين مشروع هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook