17:15 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا (120)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت المفوضیة السامیة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الیوم الجمعة، إلى إبقاء حدود العراق مفتوحة أمام اللاجئین السوریین الذین یتوافدون بوتیرة متزایدة على شمال البلاد.

    وقال المتحدث باسم المفوضیة اندریه ماھیتش، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في جنیف، إن فریق المفوضیة الأممیة في شمال العراق أبلغ عن وصول أكثر من 900 لاجئ سوري اللیلة الماضیة إلى مخیم (بردرش) بمحافظة (دھوك) بإقليم كردستان العراق، وذلك بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

    وأضاف المتحدث:

    إن ھذه الأرقام توضح وصول أكثر من 10100 لاجئ سوري إلى العراق حیث تعمل فرق المفوضیة الفنیة وموظفو الحمایة والتسجیل في المخیم كل یوم ویقومون بتقییم وتلبیة الاحتیاجات في أقرب وقت ممكن.

    وأكد أن المفوضیة تشدد على أھمیة حریة التنقل للمدنیين وأن تظل الحدود مفتوحة حتى یتمكن اللاجئون من البحث عن الأمان والحمایة، مشیرا إلى أن المفوضیة تعمل مع الشركاء الإنسانیین الآخرین وسلطات إقلیم كردستان العراق للاستجابة لآخر موجات تدفق للاجئین.

    ولفت إلى أن مخیم (بردرش) جاھز لاستقبال ما یصل إلى 11000 شخص فیما تم تحدید مواقع أخرى قریبة منه لإیواء المزید من اللاجئین حال وصولھم.

    وفي السیاق ذاته، أشار الى وجود أكثر من 180 ألف نازح منذ بدء العملیات العسكریة التركیة "نبع السلام" شمال شرقي سوریا قبل زھاء أسبوعین تلقى أكثر من 75 ألفا منھم مواد الإغاثة الأساسیة.

    وأوضح أن فرق المفوضیة تقوم حالیا بتقییم وإصلاح الملاجئ الجماعیة في مدینة الحسكة وتوصیل ھذه الملاجئ بشبكة الكھرباء لتحسین الظروف المعیشیة وتخفیف خطر العنف الجنسي وتركیب خزانات المیاه وإجراء الإصلاحات الأساسیة لضمان میاه الشرب المأمونة.

    كما أكد أن المفوضیة تقوم بالتعاون مع الھلال الأحمر العربي السوري بتقدیم الدعم القانوني الفوري للعائلات النازحة بما في ذلك تسجیل الأطفال حدیثي الولادة.

    وكانت حكومة اقلیم كردستان العراق أعلنت في وقت سابق، الیوم الجمعة، ارتفاع عدد اللاجئین السوریین الذین تدفقوا إلى الإقلیم إلى 10106 أشخاص بینھم 4300 طفل.

    وقال المدیر العام لمركز التنسیق المشترك للأزمات التابع لوزارة الداخلیة بالإقلیم، ھوشنك محمد، لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) إن وتیرة تدفق اللاجئین الذین یستقبلھم الإقلیم لا تزال في ارتفاع.

    وأشار إلى أنه لا یوجد سوى 38 مخیما للاجئین في الإقلیم موضحا أنھم بصدد بناء مخیم جدید بمنطقة (بردرش) بعدما أعید فتح آخر بنفس المنطقة التابعة لمحافظة (دھوك) لاستضافة اللاجئین القادمین من سوریا.

    ودعت حكومة اقلیم كردستان العراق الجھات الدولیة والحكومة العراقیة الى المساھمة بإیواء اللاجئین الجدد الذین یتوقع أن یرتفع عددھم الى نحو 25 ألفا.

    وتشیر إحصائية للأمم المتحدة إلى أن 180 ألف شخص نزحوا منذ بدء العملیة العسكریة التركیة شمال شرق سوریا، في التاسع من أكتوبر الجاري من بینھم 80 ألف طفل. 

    یذكر أن إقليم كردستان العراق استقبل أكثر من ربع ملیون لاجئ معظمھم من الأكراد منذ اندلاع الأزمة السوریة، في مارس/آذار 2011.

    الموضوع:
    عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا (120)

    انظر أيضا:

    الاتفاق الروسي التركي حول سوريا.. هل يمنع المرحلة الثانية من "نبع السلام"؟
    في ضوء وثيقة التفاهم الروسية التركية أنقرة تعلن وقف عملية "نبع السلام"
    الخارجية التركية: لم نستخدم أي أسلحة كيميائية في "نبع السلام" وهذه دعاية سوداء
    ساعات وتنقضي المهلة... هل تستأنف تركيا "نبع السلام" أم تؤجلها
    الكلمات الدلالية:
    سوري, العراق, عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook