07:33 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشفت مصادر صحفية سودانية أن المجلس السيادي في السودان، رفض قرارا أصدرته النيابة العامة بشأن قيادات في حزب المؤتمر الوطني (الحاكم سابقا وكان يترأسه الرئيس السوداني حسن البشير) المحتجزين في سجن كوبر.

    ونشرت صحيفة "الانتباهة" السودانية تقريرا، نقلت فيه تصريحات عن محمد الحسن الأمين، عضو هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول، عمر البشير، بشأن عدد من قيادات حزب المؤتمر الوطني المنحل المحتجزين في سجن كوبر.

    وقال الأمين: "النيابة أمرت بإطلاق سراح قيادات المؤتمر الوطني من داخل سجن كوبر، لكن المجلس السيادي عطل القرار، وأمر بإبقائهم في السجون".

    وتابع "استند المجلس السيادي لهذا القرار، بوجود قانون الطوارئ".

     وطالب عضو هيئة الدفاع عن البشير، بإطلاق سراح قيادات "المؤتمر الوطني"، واستصدار قرار بحظر سفرهم، أو إطلاق سراحهم بضمانات حتى يتم توجيه اتهامات أخرى ضدهم.

    وسجن كوبر هو أحد أكبر السجون المركزية في السودان، بنى في فترة وقوع السودان تحت الاحتلال البريطاني، بعد انتصار القوات البريطانية علي جيش الخليفة عبدالله التعايشي عام 1899 واحتلال السودان.

    ويوجد في السجن القسم السياسي وبقى هو الأشهر على الإطلاق لارتباط السجناء أو المعتقلين فيه بتقلبات الحكم في السودان.

    ومن أشهر الذين سجنوا في "كوبر" قيادات الحركة الوطنية أثناء احتلال السودان، قادة أعضاء جمعية "اللواء الأبيض" عام 1924، وهي حركة سياسية سودانية ظهرت في عشرينيات القرن الـ20 في السودان لبعث الوعي السياسي الوطني في السودان ضد الاستعمار البريطاني والدعوة للوحدة بين مصر والسودان تحت شعار وحدة وادي النيل.

    انظر أيضا:

    السودان يتهيأ لحدث الأول من نوعه منذ انتهاء حكم البشير
    أسرار تنشر للمرة الأولى... الكشف عن ثلاث مفاجأة بعد عزل البشير
    السودان... النائب العام يبحث تسليم البشير للجنائية الدولية
    بعد ابن سلمان... معلومات جديدة عن اختفاء 147 مليون يورو أعطاها زعيم عربي لحكومة البشير
    الكلمات الدلالية:
    المجلس السيادي في السودان, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook