17:48 GMT09 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    هزت سلسلة انفجارات عنيفة مدينة سرمدا مساء الجمعة، نجمت عن خطأ فني وقع أثناء تفريغ مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي شحنة ذخيرة في مستودعاتهم بمحيط المدينة المتاخمة للحدود مع تركيا، شمال إدلب.

    وقال مصدر محلي في مدينة سرمدا لوكالة "سبوتنيك" إن "انفجارات عنيفة هزت محيط المدينة حيث سمع أكثر من ١٠ انفجارات متقطعة تلاها نشوب حرائق كبيرة في المكان".

    وكشف المصدر أن "سبب هذه الانفجارات يعود إلى قيام مسلحي هيئة تحرير الشام بنقل شحنة من الذخيرة إلى مدينة سرمدا، حيث وقع خطأ فني أثناء عملية النقل والتفريغ، ما أسفر عن وقوع سلسلة من الانفجارات العنيفة في المنطقة وسمع صداها بمختلف مناطق المحافظة".

    وأكد المصدر أن "ثلاثة مسلحين على الأقل قتلوا جراء هذه الانفجارات إضافة إلى إلى احتراق عدد من الآليات، موضحاً أن السبب الرئيس لوقوع هذه الانفجارات يعود لقيام مسلحي الهيئة بنقل براميل تحوي على مشتقات شديدة الاشتعال ضمن إحدى الشاحنات".

    وفي وقت سابق، قال العميد متقاعد علي مقصود، الخبير العسكري السوري، إن "استكمال عملية تحرير إدلب من قبل الجيش السوري وحلفائه قد تبدأ في أي لحظة بعد عودة الرئيس الأسد من زيارته لجنوب المحافظة إلى مقر عمله بدمشق".

    وأكد الرئيس الأسد أن جبهة إدلب مهمة جدا وخاصة أنها كانت مخفرا متقدما بالنسبة للإرهابيين بينما المعركة كانت في الشرق وذلك بهدف تشتيت الجيش، "لذلك كنا نؤكد دائما أن حسم معركة إدلب هو الأساس لإنهاء الفوضى والإرهاب في كل سوريا".

    انظر أيضا:

    تعزيزات نوعية للجيش السوري نحو جبهات إدلب الجنوبية
    بالفيديو...الأسد وسط أصوات المدافع في إدلب: نقدم الفن الراقي في سوريا أما أردوغان نجم الفن الهابط
    الجيش الروسي: تم نقل ما لا يقل عن 500 إرهابي من إدلب إلى اللاذقية
    خبير عسكري: عملية استكمال تحرير إدلب قد تبدأ في أي لحظة
    الرئيس السوري على الخطوط الأمامية في ريف إدلب...صور
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, جبهة النصرة, انفجارات, إدلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook