21:22 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال خلف المفتاح، القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي بسوريا "إنه من الطبيعي أن تحل قوات الجيش العربي السوري محل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تنسحب من منطقة الحدود السورية التركية بموجب اتفاق سوتشي بين أنقرة و موسكو".

    وأضاف المفتاح، في سياق حديثه لراديو سبوتنيك، أنه بانسحاب قوات "قسد"، ينتهي المبرر الذي استخدمه الأتراك للهجوم على الدولة السورية، مضيفا أن عدم انسحاب القوات التركية من سوريا يعني أن  دمشق تواجه احتلالا لأراضيها طبقا لميثاق الأمم المتحدة، كما أن هذا يتعارض مع اتفاقية أستانة التي تؤكد في كل اجتماعاتها علي احترام سيادة الدولة السورية.

    وأعرب المفتاح عن استنكاره لإقامة منطقة آمنة من قبل تركيا، مؤكدا أن قوات الجيش السوري يجب أن تتواجد في المنطقة الحدودية، وذلك تفعيلا لاتفاقية أضنة التي تلزم تركيا بألا تكون أراضيها مصدر تهديد للسيادة السورية.

    كما رفض القيادي في حزب البعث الاشتراكي مقترح وجود قوات أممية على الحدود السورية لأنها ليست منطقة متنازع عليها وهي جزء من الجغرافيا السورية.

    وحول الحوار مع الكرد، أكد المفتاح أن دمشق لم تغلق باب الحوار معهم  حيث أبدى الرئيس السوري استعدادا لمناقشة كل الأمور التي تتعلق بالمنطقة الشرقية بشكل كامل وحاجة المنطقة للتنمية ومشاكل المكون الكردي.

    انظر أيضا:

    "قسد" تعلن إعادة انتشارها بعيدا عن الحدود السورية التركية تنفيذا لاتفاق سوتشي
    بالصور... الهلال السوري ينقذ 14 عائلة حاصرتهم نيران الجيش التركي و"قسد"
    "قسد" يلمح إلى عمل استخباراتي مشترك مع واشنطن في "مقتل البغدادي"
    "قسد" تعلن استهداف الذراع الأيمن للبغدادي قرب جرابلس السورية
    الكلمات الدلالية:
    قسد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook