05:51 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تواجد القوات السودانية في اليمن ما زال يكتنفه بعض الغموض رغم تصريحات المسؤولين السودانيين، وحتى الآن ليس معلوما للقوى الثورية بنود الاتفاق الذي وقعه الرئيس السابق عمر البشير مع دول التحالف، والالتزامات المترتبة على تنصل الخرطوم منه، في حال حدث ذلك.

    محمد يوسف القيادي بقوى الحرية والتغيير والمتحدث السابق باسمها قال في مقابلة مع "سبوتنيك" تنشر لاحقا: "موقفنا المعلن والذي لم نتراجع عنه في تجمع المهنيين، أننا لم نكن طرفا في الاتفاق أو الترتيب الذي بموجبه تتواجد قوات سودانية في اليمن ولا نعرف بنود هذا الاتفاق".

    وأضاف يوسف، "مطلبنا الأساسي هو الجلوس أولا مع الأشقاء في اليمن والسعودية والإمارات في مكان واحد ونطلع على بنود الاتفاق الذي وقعوه مع البشير ونعيد النظر فيه لنصل إلى الشيء الذي نتفق نحن حوله فيما يخص بتواجد القوات في اليمن، ونضع في المقدمة مصلحة الشعب السوداني وكرامته وعلاقاته الخارجية والدولية".

    وأكد يوسف، "ليس لدينا مصلحة في الصراع أو الانحياز إلى أي طرف، لأنه من الممكن أن تكون حكومة البشير الشمولية قد التزمت مع الأطراف الأخرى بمقابل، لذا فإن الشيء الأهم  لدينا هو الاطلاع على الاتفاقية ومناقشتها وتوضيح مكان العوار والغبن فيها، وبعدها يتم عمل اتفاق جديد يبنى على أساس مصلحة الشعب السوداني".

    انظر أيضا:

    قيادي بـ"الحرية والتغيير": يجب التحقيق في تقارير عن تسلل "بوكو حرام" إلى السودان
    خبير اقتصادي: السودان بوابة أفريقيا... وروسيا ضمن أفضل 10 شركاء تجاريين
    السودان... النائب العام يبحث تسليم البشير للجنائية الدولية
    بوتين: موسكو تدعم تطبيع الوضع السياسي الداخلي في السودان
    الحرية والتغيير ترحب بجيش تحرير السودان
    السودان... جدل بسبب دعوة رئيس الوزراء التصديق على اتفاقية "سيداو"
    السودان... الكشف عن قرار رفضه المجلس السيادي بشأن قيادات حزب البشير المحتجزين
    الكلمات الدلالية:
    القوات السودانية, اليمن, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook