20:45 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الأربعاء، أن المذكرة الروسية- التركية حول سوريا، التي وقعها رئيسا الدولتين في سوتشي، لا تنفذ من دون صعوبة، ولكنها ربما تكون السبيل الوحيد للحفاظ على سيادة الجمهورية العربية السورية.

    وقال شويغو خلال لقاء مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف: "إن المذكرة التي وقعها رئيسا تركيا وروسيا لا تنفذ بدون صعوبة، ولكننا نرى أن هذا هو السبيل الوحيد لإحلال السلام والحفاظ على سيادة سوريا".

    ووقَع رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، مذكرة تفاهم من 10 نقاط عقب ست ساعات من المفاوضات، حيث عبر بوتين عن رضاه واصفا المفاوضات بأنها "مهمة جدا إن لم تكن بالغة الأهمية لإنهاء الوضع المتوتر جدا على الحدود السورية التركية".

    وبموجب الاتفاق، الشرطة العسكرية الروسية ستشرع مع قوات حرس الحدود السورية، بتسهيل إخراج وحدات حماية الشعب الكردية إلى عمق 30 كيلومترا داخل الأراضي السورية.

    وبدأت القوات الروسية والتركية بعد ذلك بتسيير دوريات مشتركة في نطاق عشرة كيلومترات في "المنطقة الآمنة" في شمال شرق سوريا.

    انظر أيضا:

    روسيا وتركيا وإيران يؤكدون أن النزاع السوري ليس له حل عسكري
    تركيا توضح الفرق بين اتفاقيها مع أمريكا وروسيا بشأن سوريا
    موسكو: روسيا وتركيا أكدتا أن هدف الاتفاق الرئيسي هو وحدة الأراضي السورية
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, روسيا, تركيا, سيرغي شويغو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik