01:53 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد رئيس وفد الحكومة السورية، أحمد الكزبري، أن الدستور السوري عصري، لكن لا يمنع من تغيير ووضع دستور جديد لتحسين واقع الشعب والبلاد.

    جنيف - سبوتنيك. وقال الكزبري في كلمة خلال انطلاق أعمال اللجنة الدستورية السورية: "دستورنا عصري ولكن هذا لا يمنع الاجتماع لتغييره ووضع دستور جديد ينعكس على حياة شعبنا وتحسين واقعه"، مضيفا: "حوارنا وحتى يكتب له النجاح يجب أن يكون سوريا وبعيدا عن أي ضغوط خارجية".

    وشدد الكزبري: "حربنا ضد الإرهاب سنخوضها قبل وخلال وبعد اجتماعنا حتى تحرير أخر شبر من أراضينا".

    يذكر أنه لم تتم الموافقة الرسمية على قوائم أعضاء اللجنة إلا في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي. وتتكون اللجنة من ثلاثة أجزاء متساوية - 50 ممثلاً عن المعارضة والحكومة والمجتمع المدني. يشمل التكوين الموسع للجنة 150 شخصاً، 50 من كل مجموعة، وبأغلبية الأصوات، سيتم اعتماد المسودات الدستورية، التي ستعدها لجنة مصغرة مؤلفة من 45 شخصاً.

    ويعتبر الهدف الرئيسي للجنة هو إعداد الإصلاح الدستوري في سوريا من أجل إجراء الانتخابات في البلاد على أساسها، والشروع في عملية التسوية السياسية في الجمهورية العربية السورية.

    انظر أيضا:

    وزراء خارجية الدول الضامنة يلتقون في جنيف لدعم انطلاق اللجنة الدستورية
    انطلاق الجلسة الأولى للجنة الدستورية حول سوريا تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف
    بيدرسون: الدستور ملك للشعب السوري وحده وهو من يقرر مستقبل بلده
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook