00:59 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدرت النيابة العامة المصرية قرارا جديدا بشأن المحصل (الكمسري) في قضية موت شخص وإصابة آخر، بعد قفزهما من القطار لعدم دفعهما ثمن التذكرة، والمتهم فيها المحصل بأنه من أجبر الشابين على القفز أثناء سير القطار.

    وقررت نيابة مركز طنطا، بمحافظة الغربية، تجديد حبس كمسرى قطار طنطا، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بحسب موقع "بوابة الأهرام" المصرية.

    وكانت نيابة مركز طنطا أصدرت مسبقا قرارا بإخلاء سبيل أحمد سمير علي، الشاب المصاب في الحادث وزميل المتوفى.

    وكان النائب العام المصري قرر حبس مجدي إبراهيم رئيس قطار بهيئة السكة الحديد (محصل)، 4 أيام على ذمة التحقيق لارتكابه "أفعالا أضرت بسلامة راكبين بالقطار وأفضت إلى موت أحدهم وإصابة الآخر".

    وجاء في تحقيقات النيابة العامة أن المجني عليهما محمد عيد، وأحمد سمير "استقلا ليلة الثامن والعشرين من الشهر الجاري للعربة رقم 4 من القطار رقم 934 حال توقفه بمحطة طنطا مسافرين إلى محافظة القاهرة دون تذكرة أو تصريح؛ ولذلك استوقفهما المتهم بعد منتصف تلك الليلة ولعلمه بعدم امتلاكهما ما يكفي لثمن التذكرة والغرامة؛ فتح باب القطار وخيرهما بين الدفع أو تقديم بطاقتي تحقيق شخصيتهما لتحرير محضر بالواقعة أو النزول من القطار، وذلك حال مرور القطار بمحطة دفرة القديمة بسرعة اختلف عليها الشهود في تحديدها".

    وأضافت تحقيقات النيابة أن المجني عليه أحمد سمير "قفز فأصيب بسحجات وكدمات بمواضع متفرقة من جسده ولحقه المتوفى محمد عيد، حيث أمسك بمقبض باب القطار ثم اختفى تحته، فقام ركّاب القطار بإبلاغ النجدة".

    وأمرت النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم واستجوبته فأنكر الاتهام المنسوب إليه وادعى أن القطار توقف ثم بدأ السير قبل قفز المجني عليهما بسرعة منخفضة وأنه حاول منعهما من ذلك.

    وكانت النيابة العامة انتقلت إلى مسرح الواقعة وتبين أنها وقعت بمنطقة مهجورة معتمة "محطة دفرة القديمة" وناظرت جثمان المتوفى، إذ تبين انفصال رأسه عن جسده.

    وسألت النيابة العامة المصاب أحمد سمير علي ومختصين بهيئة السكك الحديدية وتوصلت إلى عدد من شهود الواقعة ممن تقدموا للإدلاء بشهاداتهم وممن نشروا على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ما يفيد مشاهدتهم للواقعة، فسألت عددا منهم بنيابة مركز طنطا.

    وأمر النائب العام بندب أعضاء بنيابة الأقصر لسماع شهادة ثلاثة آخرين قبل مغادرتهم البلاد، وتواترت شهاداتهم جميعًا على تخيير المتهم للمجني عليهما بين الدفع أو تحرير محضر أو النزول من القطار، فقفزا بالمحطة المهجورة واختلفت تقدراتهم لسرعة سيره حال مروره بها.

    وندبت النيابة العامة أطباء مصلحة الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية للمتوفى، وتوقيع الكشف الطبي على المصاب.

    كما ندبت النيابة مختصين لفحص جهاز التحكم الآلي بالقطار للوقوف على سرعته تحديدًا وقت الواقعة، وتحقيقا لدفاع المتهم ووصولًا للحقيقة.

    ولا زالت النيابة العام تتلقى التقارير الفنية ومستمرة في سماع الشهود واتخاذ إجراءات تحقيق لكشف تفاصيل الحقيقة، وستصدر بيانًا وافيًا عاجلًا بتلك الإجراءات وبما يؤول إليه التصرف في القضية.

    انظر أيضا:

    مصر... الناجي من "واقعة القطار" يروي تفاصيل مأساوية عن لحظة إجبارهما على القفز
    غالبية قتلى حريق قطار باكستان لقوا حتفهم أثناء الهرب من عرباته المشتعلة...فيديو
    مصر... 8 قتلى ومصابين في حادث تصادم مروع بين قطار وسيارة..فيديو
    قرار من النائب العام المصري بشأن "قتيل تذكرة القطار"
    الكلمات الدلالية:
    توقف حركة القطارات, القطارات, حادث القطار, ضحايا القطار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook