00:06 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    أثنى وزراء خارجية فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة ومصر والأردن والسعودية اليوم الجمعة على إطلاق أعمال اللجنة الدستورية السورية في جنيف يوم الأربعاء الماضي.

    موسكو - سبوتنيك. وقال وزراء خارجية البلدان الست في بيان مشترك: "نحيي عمل أمين عام الأمم المتحدة ومبعوثه الخاص لسوريا جير بيديرسن على إطلاقهم لهذه المبادرة".

    وتابعوا: "هذه مرحلة إيجابية منتظرة منذ فترة طويلة وهي تتطلب أفعالا وتعهدات قوية لكي تنجح".

    واعتبر الوزراء أن هذه المبادرة تأتي لتكملة تطبيق باقي الشقوق المتعلقة بقرار مجلس الأمن رقم 2254 خاصة بما يتعلق بإشراك جميع السوريين ومنهم النساء في العملية السياسية.

    وأضافوا: "نحن ندعم الجهود لخلق مناخ آمن وحيادي يسمح لسوريا بتنظيم انتخابات حرة ومنتظمة تحت رعاية الأمم المتحدة".

    وذكر الوزراء بضرورة تطبيق الوقف الفوري والحقيقي لإطلاق النار على كامل الأراضي السورية مشددين على أن:

    "لا حل عسكري في سوريا لأن الحل الوحيد هو حل سياسي".

    وتقود اللجنة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا لها تمثيل متساو للحكومة السورية والمعارضة والمجتمع المدني. 

    ولدى هذه اللجنة، لجنة صياغة مصغرة، تتألف من 45 شخصا 15 من كل مجموعة من المجموعات الثلاث، التي ستقوم بإعداد مبادرات دستورية، بينما ستكون الهيئة الأكبر مسؤولة بتبنيها.

    انظر أيضا:

    تواصل اجتماعات اللجنة الدستورية السورية... "قسد" ترفض الانضمام للجيش السوري
    بيدرسون: اللجنة الدستورية السورية يجب أن تعمل من أجل وقف المأساة السورية
    اللجنة الدستورية السورية تعقد اجتماعها الأول بأعضائها الـ150
    بوتين: روسيا وشركاؤها بذلوا جهودا كبيرة لتنظيم عمل اللجنة الدستورية السورية
    الكرملين: نأمل أن يكون إطلاق اللجنة الدستورية السورية بداية جيدة للتسوية السياسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik