18:06 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية والري في جامعة القاهرة، إن الوساطة الأمريكية المزمعة بشأن سد النهضة يمكن أن تسفر عن شيء إذا تطرقت للأمور الفنية بحضور وزراء الري.

     وأوضح نور الدين أن الاجتماع الذي تستضيفه واشنطن يضم وزراء الخارجية فحسب، على الرغم من أنه لا توجد مشكلة سياسية في الأمر، المشاكل كلها فنية. 

    وأشار نور الدين في اتصال لـ "عالم سبوتنيك"، اليوم الجمعة، إلى أن نقطة الخلاف الآن لم تعد في عدد سنوات الملء والتخزين كما كانت في السابق، لأن فيضان هذا العام والعام المقبل سيغني كلاً من مصر والسودان بالماء لمدة كافية هي مدة سنوات الملء والتخزين، وإنما الخلاف الآن يتعلق بكيفية التشغيل بعد البدء، وكمية الماء التي ستسمح بها إثيوبيا لمصر، حيث طلبت مصر حدا أدنى أربعين مليار، بينما إثيوبيا تتحدث عن عدم الإملاء بحد أدنى أو أكثر.

    وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، نيبيات جيتواتشيو، قد أعلن أن وزارة الخزانة الأمريكية وجهت دعوة إلى أديس أبابا لإجراء مباحثات مع مصر في الولايات المتحدة بشأن "سد النهضة".

    وأعلن جيتواتشيو أن إثيوبيا قبلت المشاركة بالفعل في اجتماع مع مصر سيعقد، الأربعاء المقبل، في واشنطن، وسيضم السودان أيضا.

    وتقوم إثيوبيا منذ عام 2012، بتنفيذ مشروع واسع النطاق يطلق عليه اسم "سد النهضة الكبير" على نهر النيل الأزرق، الذي سيؤدي تشييده، وفقا للخبراء، إلى نقص مياه النهر في السودان ومصر .

    انظر أيضا:

    إثيوبيا تعلن موقفها من دعوة أمريكا لعقد اجتماع حول أزمة سد النهضة
    وزير الخارجية المصري: لن نفرط في حقوقنا المائية ونريد اتفاقا ملزما بشأن سد النهضة
    الخارجية المصرية: واشنطن دعت لعقد اجتماع ثلاثي بشأن سد النهضة
    البرلمان العربي يعلن وقوفه إلى جانب مصر بشأن سد النهضة الإثيوبي
    الكلمات الدلالية:
    مصر, واشنطن, إثيوبيا, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook