12:04 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال تركي فدعق، عضو الجمعية الاقتصادية السعودية، إن أسوق طوكيو والصين على رأس الأسواق العالمية المستهدفة للطرح الدولي لأسهم شركة "أرامكو"، عملاق النفط السعودي، مؤكد على صعوبة تحديد القيمة المالية للشركة إلا بعد صدور نشرة الإصدار بعد أيام.

    وعن أسباب طرح أسهم الشركة للاكتتاب، في هذا التوقيت بعد فترة تأجيل، قال فدعق، إن تجهيز الشركة  للطرح يحتاج لإجراء عمليات متعددة، البعض منها يخص اللوائح الداخلية في أرامكو والبعض الآخر لمعرفة الوقت المناسب للطرح في السوق، وأوضح أن كل الخطوات اللازمة للطرح اكتملت ومن ثم تم الإعلان.

    وقال، في تصريح لـ"راديو سبوتنيك"، اليوم الأحد: "من الصعب تحديد القيمة الحقيقية للشركة بالكامل قبل الإطلاع على نشرة الإصدار المتوقع أن يتم الإعلان عنها قريبا".

    وأكد أن نسبة أسهم أرامكو، التي سوف تطرح في السوق المحلية حسب التسريبات، تبلغ قيمتها بحدود 2 في المئة من أسهم الشركة مقدرة بنحو 2 تريليون دولار، على حد قوله.

    وأشار إلى أنه خلال العام الأخير استحوذت شركة "أرامكو" على 70 في المئة من شركة "سابك للبتروكيماويات، لافتا إلى أنه بعد صدور النشرة سوف يبدأ المحللون الماليون والمؤسسات المالية وصناديق الاستثمار في بناء سجل الأوامر، وهو الذي سوف يحدد القيمة النهائية للشركة.

     وقال إنه من المتوقع أن يتم تداول أسهم "أرامكو" في السوق المحلية في شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل، منوها إلى أنه بعد أسبوعين من صدور نشرة الإصدار في نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، يبدأ الاكتتاب، ومن ثم التداول في البورصة. 

    انظر أيضا:

    مع تأهب المستثمرين لطرح "أرامكو"... الأسهم السعودية تواجه أكبر خسارة لجلسة واحدة
    خبير اقتصادي: أسهم "أرامكو" لن تطرح للاكتتاب في سوقي لندن ونيويورك
    بالفيديو: طرح "أرامكو"... لماذا يعتبر الحدث الاقتصادي الأهم في التاريخ؟
    قصتها تعود لـ 99 عاما... ما الأهداف والنتائج المترتبة على طرح عملاق النفط "أرامكو" السعودية
    الكلمات الدلالية:
    الصين, السعودية, أرامكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook