11:02 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يتوافد آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية إلى ساحتي رياض الصلح و ساحة الشهداء، وسط بيروت، لمواصلة الاحتجاجات التي بدأت منذ 18 يوماً.

    وأطلق المتظاهرون على مظاهراتهم اليوم "أحد الوحدة"، من أجل الضغط على الطبقة السياسية لتشكيل حكومة إنتقالية لإدارة المرحلة المقبلة.

     ويقول متظاهر لـ"سبوتنيك"، إن "حركات الاحتجاج ما زالت متواصلة في الشارع وفي مختلف المناطق اللبنانية، إلا أنها أخذت أشكالا مختلفة بعد استقالة الحكومة، ومنها الوقفات الاحتجاجية التي يقوم بها عدد من النشطاء عند مدخل جمعية المصارف إضافة الى الوقفة الرمزية عند الطريق المؤدي إلى قصر بعبدا للمطالبة بالإسراع في تحديد موعد الاستشارات النيابية".

    وأضاف بأن "الخيام ما زالت موجودة في الساحات وهناك عدد من النشطاء يبيتون فيها ولا يبارحون الساحات، للدلالة على أن أي مماطلة جديدة من القوى السياسية في تشكيل حكومة أخصائيين مصغرة، سيقابلها موجة جديدة من التظاهرات وبصورة أكبر".

    وقالت متظاهرة إن "السلطة السياسية يجب أن تفهم أن المرحلة السياسية المقبلة هي مرحلة انتقالية إلى حين إجراء انتخابات نيابية مبكرة وفق قانون عصري يعتمد لبنان دائرة انتخابية واحدة على قاعدة النسبية".

    في المقابل، لا يزال المشهد السياسي ضبابيا، من ناحية تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة أو اسم رئيس الحكومة المقبل وشكل وحجم الحكومة الجديدة.

    وأكدت مصادر سياسية لـ"سبوتنيك" على أن سعد الحريري يبقى المرشح الأبرز لتولي رئاسة الحكومة الجديدة، فيما يدور حديث داخل الكواليس السياسية على أن الحكومة المقبلة ستكون حكومة مصغرة إما من أربعة عشر أو عشرين وزيرا كحد أقصى، وستكون كذلك مختلطة ما بين وزراء سياسيين وأخصائيين.

    انظر أيضا:

    القوة الأمنية تفتح "جسر الرينغ" في بيروت
    بالفيديو..."الحركة الشبابية للتغيير" تقتحم جمعية المصارف في وسط بيروت
    احتجاجات لبنان تعيد الحياة لـ"مبنى مهجور" وسط بيروت
    الكلمات الدلالية:
    متظاهرين, بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook