17:45 GMT21 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، تعرضه لمحاولة اعتداء من قبل المتظاهرين خلال مغادرته مقر وزارة الخارجية في بغداد.

    وقال الصحاف في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" إن "مجموعة من المتظاهرين حاصروا السيارة التي كانت تقلني بعد خروجي من وزارة الخارجية وحاولوا فتح الأبواب".

    وأضاف أحمد الصحاف "خروجي من وزارة الخارجية كان باتجاه منطقة الصالحية".

    أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن شهود عيان، بأن مئات المتظاهرين يتواجدون في منطقة العلاوي بجانب الكرخ، في محاولة جديدة لإقتحام المنطقة الخضراء المحصنة التي تتخذها الحكومة مقر لها.

    وكان عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، أفاد في وقت سابق، بارتفاع حصيلة العنف بحق المتظاهرين، في العاصمة بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، إلى أكثر من 250 قتيلاً، و11 ألف جريحاً.

    ومنذ ليلة الخميس 24 أكتوبر/تشرين الماضي، لم تتوقف محاولات المحتجين من اقتحام المنطقة الخضراء المحصنة الأمنية، في عمليات كر وفر أسفر عن وقوع أكثر من 10 آلاف جريح، ومئات القتلى إثر قنابل الغاز المسيل للدموع المخترقة للجماجم، والرصاص الحي، ورصاص القنص، والمطاطي التي تستخدمها قوات حفظ الشغب الملازمة لجسري الجمهوري، والسنك المؤديان إلى الخضراء.

    ودخلت التظاهرات العراقية، يومها الـ11 حتى الآن، في العاصمة بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، مطالبين إقالة رئيس الحكومة، وحل البرلمان، ومحاكمة المفسدين، والمتورطين بقتل المتظاهرين، واستهدافهم، وإعلان حكومة إنقاذ وطني، وانتخابات مبكرة تحت إشراف دولي أممي.

     

     

    انظر أيضا:

    حصيلة أيام ... مقتل أكثر من 265 وإصابة 11 ألف متظاهرا في العراق
    وكالة: قوات الأمن العراقية تفتح النار على متظاهرين بغداد وتقتل عددا منهم
    العراق... متظاهرون يحاولون اقتحام مقر الحكومة
    الكلمات الدلالية:
    العراق, مظاهرات, الخارجية العراقية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook