17:10 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل السياسي الأردني، الباحث في العلاقات الدولية بجامعة مؤتة، إياد المجالي، إن التغيير الوزاري الرابع الذي سيجريه رئيس الوزراء عمر الرزاز، يعد من التعديلات الشكلية الروتينية الخالية من أية إضافة أو عمل سياسي.

    وأضاف المجالي في مداخلة مع راديو "سبوتنيك" أن الاستمرار في عملية التعديلات "يشير إلى خلل واضح في منظومة العمل ويعكس حالة من عدم الانسجام والتوافق بين أعضاء الحكومة".

    كانت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" قد أعلنت أن حكومة المملكة قدمت استقالتها تمهيدا لتعديل وزاري متوقع في الأيام القليلة القادمة.

    ويقول مسؤولون إن رئيس الوزراء عمر الرزاز باق على رأس الحكومة لكن التتعديلات تأتي لتسريع وتيرة إصلاحات اقتصادية ضرورية لدعم النمو في الدولة المثقلة بالديون. ونقلت "بترا" عن الرزاز قوله إن ”التعديل يأتي استحقاقاً لمتطلّبات المرحلة المقبلة“.

    ويتعين على الأردن، بموجب خطة تقشف برعاية صندوق النقد الدولي، كبح الإنفاق لتقليص الدين الهائل الذي يقدر بحوالي 40 مليار دولار، أو ما يعادل حوالي 95 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

    انظر أيضا:

    الأردن... تغييرات في حكومة الرزاز
    الرزاز يحمل الحكومة مسئولية فاجعة البحر الميت
    العاهل الأردني يوافق على التعديل الوزاري الثالث بحكومة الرزاز
    الكلمات الدلالية:
    تعديل وزاري, عمر الرزاز, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook