19:31 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    جدد قائد قوات المقاومة الوطنية التابعة للجيش اليمني، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، مطالبة القيادة اليمنية بالانسحاب من اتفاق السويد الخاص بمدينة الحديدة غرب اليمن، متهماً جماعة أنصار الله "الحوثيين" بتصعيد الانتهاكات.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال العميد طارق صالح وهو نجل الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، في تغريدة على حسابه في "تويتر" الليلة إن "التصعيد الأخير لمليشيات الكهنوت الحوثي يظهر حالة الإحباط الشديد الذي وصلت إليه في جبهة الساحل وعدم قدرتها على تحقيق أي انتصار"، على حد تعبيره.

    وأضاف: "على العكس من ذلك كل تحركاتها مرصودة ويتم تلقينها دروسا مختلفة تجعلها تجرجر جثث قتلاها وأذيال الخيبة والهزيمة"، وختم بالقول: "نكرر الطلب بإنهاء اتفاق السويد".

    وكانت الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله"، قد توصلتا في كانون الأول/ديسمبر الماضي ضمن جولة مفاوضات ستوكهولم، إلى اتفاق "تفاهمات تعز"، يتضمن تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين تضم ممثلين من المجتمع المدني وبمشاركة الأمم المتحدة خلال أسبوع من انتهاء مشاورات السويد، يعقبها اجتماع برعاية أممية لتحديد آلية عملها، بما يفضي إلى فتح كافة المعابر والسماح بالتنقل ووصول المساعدات الإنسانية.

    انظر أيضا:

    اتفاق يمني برعاية سعودية يدعو إلى حكومة جديدة وتوحيد القوات في الجنوب تحت قيادة واحدة
    الجيش اليمني: "أنصار الله" قصفت مدينة المخا بالصواريخ
    اليمن... القوات المشتركة: استهداف الحوثيين مدينة المخا "إعلان حرب"
    الكلمات الدلالية:
    قائد عسكري, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik