17:13 17 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شهدت الكويت، مساء الأربعاء، تظاهرة احتجاجية تندد بالأوضاع، وانتشار الفساد داخل المؤسسات، شارك فيها مئات المتظاهرين، وكان أكثرهم من فئة البدون.

    وتزامنت التظاهرة مع احتجاجات شعبية ضد الفساد في لبنان، وكذلك العراق المجاور للكويت، الدولة الخليجية الوحيدة التي تشهد تظاهرات مندّدة بالحكومة وبموافقة السلطات.

    ووقف المتظاهرون في ساحة الإرادة يحملون لافتات مكتوبا عليها "إحنا كويتين شئتم أم أبيتم"، و"التجنيس الكامل"، وغيرها من العبارات الساخطة على الحكومة، ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم.

    وقفة احتجاجية

    ونشر النائب السابق صالح وثائق على صفحته الرسمية تظهر تقدمه بطلب رسمي لتنظيم الوقفة الاحتجاجية في الساحة، ناشرا وسم حمل اسم "بس مصخت" مؤكدا في تعليق على أن "الكويت الدستور.. والعدالة.. والحريات للجميع".

    وشارك في الوقفة عدد كبير من الفتيات، وكذلك نواب سابقون في البرلمان الكويتي وتحدث بعضهم عن انتشار الوساطة والتنفيع في بعض جهات الدولة.

    ​وبحسب صحيفة "سبق"، تحدث عدد من المحتجين عن أوضاع التعليم والصحة، مشيرين إلى أنهما بحاجة إلى إصلاحات عاجلة.

    رسالة شعبية

    وقال النائب السابق صالح الملا للصحفيين، إن هذه الوقفة "رسالة شعبية وتعبير عن استياء الشعب من حالة الفساد وتجاوز الدستور وفقدان الأمل"، وأضاف: "أعتقد أن العنوان الأكبر لهذا التجمع هو رحيل السلطتين التشريعية والتنفيذية".

    ​وأضاف الملا: "لا شخص كويتيا يعشق هذا البلد إلا ووصل إلى مرحلة اليأس من هذا الفساد المستشري.. لا أجندات مخفية لدينا، ونريد الكويت أن تعود إلى الصدارة، والشعب الكويتي هو من يحدد القضية الرئيسية، وقضيتنا الرئيسية التصدي للفساد ومن يحاول التجاوز على الدستور، ولا يوجد من يدافع عنه لكن هذه الجموع ستكون الدرع الواقية لديمقراطيتنا، ولا يمكن حل القضايا الفرعية مثل البدون والسكن والقروض ما لم تكن هنالك بيئة صالحة".

    واعتبر المتظاهرون أن الفساد انتشر بصورة كبيرة وحان وقت المحاسبة.

    ومن جانبه قال النائب السابق أحمد الشريعان، إن تواجدنا اليوم يعكس تآلفنا، وبهدف رص الصفوف، والتمسك بالوحدة، وهذا واقع طبيعي"، بحسب صحيفة "الراي" الكويتية".

    ​وأشار إلى كلمة تقولها نساء الكويت منذ القديم بأن أهل الكويت ليسوا جبناء، "وهم اليوم يبرهنون في هذا التواجد لإصلاح كل فاسد. فالكثير من الأمور التي تمس الوطن والمواطن لا بد من تصحيحها".

    ​وردد متظاهرون هتافات مناوئة لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، منها: "ارحل ارحل يا مرزوق .. الشعب الكويتي ما يبيك".

    وانتشرت الدوريات الأمنية والمرورية في محيط ساحة الإرادة بصورة طبيعية واعتيادية.

    مطالب المتظاهرين

    خالد العنزي، ناشط سياسي من البدون، ومؤلف كتاب (أنا بدون)، قال إن "ساحة الإرداة في الكويت شهدت تظاهرات قوية مساء الأربعاء، تطالب برحيل رئيس مجلس الأمة الكويتي ومجلس الوزراء بسبب عدة ملفات".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "أكثر من 800 شخص من البدون، بجانب كويتيين ونواب بمجلس الأمة طالبوا برحيل مرزوق الغانم، بعد إقرار قانون البدون، والذي وصفهم بالنازحين".

    وأكد أن "هناك عدد كبير من الكويتيين يطالبون بحل قضة البدون، كما طالب المتظاهرون بتدخل الأمير صباح الأحمد، لوضع النقاط على الحروف وإنهاء الأزمة المندلعة منذ فترة طويلة".

    البدون والتظاهرات

    وأشار إلى أن "التظاهرة رغم مطالبتها بحقوق البدون، تخللها مطالبات أخرى، وصلت إلى إقالة مجلس الوزراء برئيسه جابر المبارك، وأعضاء مجلس الأمة التي صدرت بحقهم أحكام، وآخرون طالبوا بعفو أميري".

    وبشأن تعامل الحكومة، أكد العنزي أن "الأمر كان طبيعيًا، ولم يتعرض أي من المشاركين  للاعتقال".

    وعن قانون البدون، قال العنزي، إنه "يسيء لسمعة الكويت في حقوق الإنسان، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم يصر على أن كل شخص يستخرج جوازه أو جنسيته يمنح الإقامة في الكويت، كيف يصر على هذه الشروط وهناك 90% من البدون لديهم إحصاء 1965، ووثائق ميلاد قبل عام 1940، هذه تعتبر من شروط الحصول على الجنسية الكويتية".

    وأنهى حديثه قائلًا: "القانون ظالم وحتى الآن الحكومة غير جادة في حل قضية البدون، وتتلاعب بأرواح البدون، بعد أن شهدت الكويت انتحار حالتين من البدون قبل يومين".

    قانون الغانم

    وطرح رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم مشروع قانون البدون على البرلمان للنظر فيه.

    ونشرت صفحة المجلس الأمة على تويتر نص القانون المقترح.

    وقال الغانم إن مقترح القانون الذي طرحه "انطلق من ضرورة إيجاد حل عادل وشامل قدر المستطاع يحافظ على الهوية الكويتية ويراعي الجوانب الإنسانية لفئة البدون"، وفقا لـ"بي بي سي".

    يقترح مشروع القانون منح إقامة لمدة خمسة عشر عاما قابلة للتجديد، وبعض المميّزات، لمن"صحّح وضعه القانوني" أي "من أبرز جنسيته الأصلية من البدون".

    وتقول الحكومة الكويتية إن كثيرا من البدون يخفون وثائق جنسياتهم الأصلية "بهدف الحصول على الإقامة في الكويت والتمتّع بمزايا النظام الاجتماعي فيها".

    ويعتبر مشروع القانون الجديد "المقيم الذي لم يصحّح وضعه القانوني" أجنبيا مقيما بشكل غير قانوني تطبّق عليه القوانين الخاصة بهذه الوضعية ويحرم من الحصول على الجنسية الكويتية في المستقبل.

    من جهة أخرى نشرت وزارة الإعلام الكويتية عبر صفحتها على تويتر تسجيل فيديو توضيحيا لعدد "المقيمين بصورة غير قانونية" الذين وفّر لهم ديوان الخدمة المدنية وظائف والذين نسّق الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية التحاقهم بالجيش الكويتي.

    وشهدت الكويت في شهر يوليو تموز هذا العام مظاهرات احتجاجا على أوضاع هذه الفئة المعيشية واعتقل عدد من النشطاء بعد انتحار الشاب عايد حمد مدعث من فئة البدون وقيل وقتها إنه انتحر بسبب وضعه القانوني والاجتماعي.

    انظر أيضا:

    الكويت توجه رسالة لأطراف الأزمة الليبية: لا تستهدفوا المدنيين
    الكويت.. موظف حكومي يحصل المديونيات ويضعها في حسابه الخاص
    الكويت... استقالة وزير المالية وتعيين "بديل استثنائي"
    الكلمات الدلالية:
    تظاهرات, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik