09:56 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شكل رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لجنة للتحقيق في ملابسات وفاة الشرطي نزار النعيم، في العاصمة المصرية.

    وبحسب صحيفة "الانتباهة"، عهد حمدوك إلى اللجنة بالتحقيق وجمع المعلومات واتخاذ الإجراءات الضرورية لمعرفة أسباب الوفاة التي أثارت موجة كبيرة من الجدل في السودان.

    وتضم اللجنة السفير صديق عبد العزيز وكيل وزارة الخارجية، والمستشار سهام محمد عثمان وكيل وزارة العدل، والدكتورة سارة عبد العظيم وكيل وزارة الصحة.

    وقد باشرت اللجنة عملها باجتماع تحضيري أتبعته بزيارة لمنزل الأسرة لتقديم واجب العزاء ولقاء الأسرة، وأبلغت اللجنة الأسرة بما يمكنها تقديمه من دعم بما في ذلك الدعم القانوني عبر ممثل للنيابة العامة وستواصل اللجنة عملها حتی ترفع تقريرها لرئيس الوزراء.

    وكشف مصدر مقرب من أسرة الشرطي نزار النعيم الذي توفي بالقاهرة في ظروف غامضة اعتزامهم اعادة تشريح جثة المرحوم، مشيراً إلى أنه من المقرر أن يصل الجثمان في الواحدة من صباح الجمعة بطيران تاركو، ويتوجه من المطار للمشرحة بحسب الصحيفة.

    وأكد المصدر أن الجثمان كان من المقرر أن يصل الخميس، إلا أن الأمر تعثر بسبب ما وصفه بالمماطلة فى كافة الإجراءات بالقاهرة، وأكد أنه من المقرر أن يتم دفن الجثمان بعد تشريحه بمقابر أحمد شرفي بأمدرمان.

    يذكر أن عم الشرطي نزار النعيم، قال إن ابن أخيه قتل مسموماً وأن جهات في النظام مسؤولة عن قتله لإخفاء حقيقة ما حدث للمتظاهرين إبان فض اعتصام الخرطوم مطلع يونيو/حزيران الماضي.

    وأضاف خلال مقابلة تلفزيونية أن نزار انحاز إلى الثورة السودانية منذ يومها الأول ورفض المشاركة في قتل المتظاهرين السلميين، وأنه كان يمتلك معلومات عن المتورطين في قتل المحتجين إبان الثورة.

    وفور إعلان لجنة المقاومة بمنطقة العباسية بأمدرمان وفاة نزار النعيم في العاصمة المصرية القاهرة التي نقل إليها للعلاج، اندلعت احتجاجات في عدة مناطق بمدينة أمدرمان.

    ونشر الصحفي عبد المنعم سليمان على وسائل التواصل شهادة الوفاة الرسمية للشرطي، وأشار إلى أنها تؤكد أن "سبب الوفاة التهاب رئوي حاد".

    وأوضح أنه ذهب إلى مشرحة زينهم في القاهرة للحصول على تقرير التشريح ولكنه لم يتمكن لمخالفة ذلك للقانون المتبع.

    وطالب الصحفىً بتشريح الجثة بواسطة طبيب تشريح مختص في الخرطوم "حتى نقطع الشك باليقين ويصل الناس لحقيقة الأمر، ونقطع  الطريق على الخبثاء والمخربين من أنصار الدولة الأمنية البائدة وماكينة جهاز الأمن الإعلامية وصفحاتهم المحرضة وحساباتهم الزائفة على مواقع الانترنت" حسب تعبيره.

    انظر أيضا:

    اعتماد قرار روسيا بشأن الحد من الأسلحة واتفاق مصر وإثيوبيا والسودان على حل أزمة سد النهضة
    قادة جنوب السودان والمعارضة يرجئون التوصل إلى "اتفاقية سلام"
    البرهان وموسيفني وسلفاكير يتفقون على تشكيل آلية لمتابعة تنفيذ اتفاق سلام جنوب السودان
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik