04:01 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    بعد 11 يوما من العطش.. تدخل دولي يعيد مياه الشرب إلى سكان الحسكة

    ورش الإصلاح ترافقها الشرطة الروسية تدخل منطقة آبار "علوك" شمالي سوريا

    © Sputnik . Ateyah Alateyah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    دخلت ورش فنية من المؤسسة العامة للمياه وشركة كهرباء محافظة الحسكة الحكوميتين إلى محطة "آبار علوك" بريف رأس العين شمالي المحافظة برفقة الشرطة العسكرية الروسية.

    وتمكنت الورش الفنية من إصلاح جزء من الأعطال ضمن المحطة ومهندسو مؤسسة الكهرباء ينجحون بإعادة الربط الكهربائي إلى المضخات.

    كما تم إعادة ضخ المياه من 14 بئرا ضمن المشروع من أصل 30 بئر باتجاه مدينة الحسكة وريفها وبلدة تل تمر وضواحيها والعمل جاري على صيانة الأعطال الأخرى لإعادة الــ 30 بئر للخدمة.

    وتضع أعمال صيانة الدمار الذي لحق بآبار علوك حدا لانقطاع مياه الشرب عن نحو مليون سوري يعيشون في محافظة الحسكة وريفها استمر 18 يوما.

    في وقت سابق، أكدت مصادر أممية تعمل في محافظة الحسكة لـ"سبوتنيك"، أن المحطة التي تعرضت لقصف من قبل الجيش التركي والميلشيات الموالية له قبل 11 يوما، تمكنت فرق الصيانة الحكومية برفقة فريق الكوارث في فرع الهلال الأحمر العربي السوري، وبعد تنسيق دولي مع جميع الأطراف، من الدخول إليها وإصلاح الأعطال الناتجة عن القصف الذي تعرضت له المحطة منذ اليوم الأول للعملية العسكرية التركية والتي تسببت بخروجها عن الخدمة لتحرم مليون مواطن سوري من مياه الشرب لعدة أيام.

    وتتوضع في مدينة رأس العين الحدودية منابع مياه الشرب للحسكة وريفها ولبلدة تل تمر وضواحيها، حيث تضم المدينة (مشروع آبار علوك) المكون من 34 بئراً أرتوازياً كبيرا يصل إنتاجها من 75 ألف م3 إلى 90 ألف م3 من مياه الشرب، وهي حاجة مدينة الحسكة وضواحيها وبلدة تل تمر وقراها من مياه الشرب.

    انظر أيضا:

    مليون سوري يشربون مياه السدود... الفصائل "التركمانية" الموالية لتركيا تعاقب الحسكة بالعطش
    الشرطة العسكرية الروسية تواصل دورياتها في محافظة الحسكة السورية
    وزير الموارد المائية السوري: هناك مأساة مياه حقيقية في الحسكة نتيجة الاحتلال التركي
    الكلمات الدلالية:
    مياه الشرب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik